المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الدولار يستقر وسط مخاوف من الأنباء المتعلقة بأوكرانيا

الدولار يستقر وسط مخاوف من الأنباء المتعلقة بأوكرانيا
الدولار يستقر وسط مخاوف من الأنباء المتعلقة بأوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – استقر الدولار يوم الخميس وتمسك الين الياباني بمكاسبه السابقة بعد أن هز الأسواق تقرير إخباري روسي عن إطلاق قذائف مورتر في شرق أوكرانيا وعزز الإقبال على أصول تعتبر ملاذات آمنة.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن متمردين مدعومين من روسيا اتهموا القوات الأوكرانية بقصف أراض يسيطرون عليها انتهاكا لاتفاقات تهدف إلى إنهاء الصراع في منطقة دونباس المتنازع عليها ونفت أوكرانيا ذلك.

وتراجع الدولار عن ارتفاعاته في التعاملات الآسيوية بعد نشر الخبر لكن المستثمرين ظلوا قلقين من أن تهاجم روسيا أوكرانيا على الرغم من التفاؤل في مطلع الأسبوع بشأن إمكانية التوصل لحل دبلوماسي لتجنب الصراع.

واستقر مؤشر الدولار الذي يقيس سعره أمام ست عملات على 95.747 بعد ارتفاعه عن مستوى 96 في التعاملات الآسيوية.

لكن في إشارة على أن الأسواق لم تصب بالفزع بعد ظل سعر الروبل الروسي أقل من أعلى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2020 البالغ 80 روبلا للدولار الذي سجله الشهر الماضي في حين شهدت عائدات السندات ارتفاعا طفيفا فقط.

وارتفع اليورو عن مستوياته المنخفضة السابقة التي هبط فيها 0.4 بالمئة بعد أنباء أوكرانيا لكن النفي الأوكراني هدأ السوق وسجل اليورو 1.1382 دولار.

وتمسك الين والفرنك السويسري بمكاسبهما السابقة وارتفع الين 0.2 بالمئة وصعد الفرنك السويسري 0.1 بالمئة.