المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شركة فليت سكيب تحقق في نقل نفط إيراني إلى ناقلة تابعة لها

شركة فليت سكيب تحقق في نقل نفط إيراني إلى ناقلة تابعة لها
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – قالت شركة أوكتري الأمريكية للاستثمار إن شركة فليت سكيب للشحن البحري التابعة لها التي تتخذ من بريطانيا مقرا تحقق في احتمال نقل نفط إيراني إلى ناقلة تمولها بعد اتهامات من جماعة مناصرة أمريكية.

وتقول كبرى شركات شحن النفط إنها تواجه مخاطر متزايدة في التعامل مع شحنات النفط الوافدة من بلدان تستهدفها العقوبات الأمركيية مثل إيران وفنزويلا.

ويقول مسؤولون في قطاع التأمين إن انتهاك العقوبات الأمريكية قد يعني أن الشركة تواجه عقوبات مثل المنع من استخدام النظام المالي الذي يتعامل بالدولار ومصادرة الأصول وإلغاء التغطية التأمينية للسفن.

وأبلغت جماعة “متحدون ضد إيران النووية“، التي تراقب نشاط الناقلات المرتبطة بإيران عبر رصد السفن والأقمار الصناعية، أوكتري بالأمر في خطاب بتاريخ 15 فبراير شباط اطلعت عليه رويترز.

وقالت الجماعة في خطابها إنها تعتقد أنه تم نقل نفط إيراني إلى الناقلة سويز راجان المملوكة لفليت سكيب من ناقلة أخرى تحمل اسم فيرجو في 13 فبراير شباط.

وأضافت أنها تشتبه في أن الناقلة فيرجو نقلت النفط من مرفأ جزيرة خارج الإيرانية يوم 22 يناير كانون الثاني.

ولا تعلم الجماعة حجم النفط المحمول على متن الناقلة فيرجو. وتظهر بيانات شحن الناقلة أنها تستطيع نقل قرابة مليون برميل من النفط بحد أقصى.

وقال متحدث باسم شركة فليت سكيب “نتعامل مع أي مزاعم بعدم الالتزام بجدية تامة ونتعاون على نحو كامل مع السلطات الأمريكية في تحقيق شامل بهذا الشأن”.