المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منتجو النفط العرب: على أوبك+ الالتزام باتفاق الإنتاج الحالي

منتجو النفط العرب: على أوبك+ الالتزام باتفاق الإنتاج الحالي
منتجو النفط العرب: على أوبك+ الالتزام باتفاق الإنتاج الحالي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من عزيز اليعقوبي وأحمد إلهامي

الرياض (رويترز) – قال وزراء النفط والطاقة العرب يوم الأحد إن على أوبك+ الالتزام باتفاقها الحالي الذي يضيف 400 ألف برميل يوميا إلى الإنتاج شهريا، وذلك خلال مشاركتهم في المؤتمر الدولي لتكنولوجيا البترول بالرياض، رافضين دعوات لضخ المزيد من النفط لتخفيف الضغوط على الأسعار.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها بقيادة روسيا، فيما يعرف باسم أوبك+، في الثاني من فبراير شباط على التمسك بزيادات معتدلة في إنتاجها النفطي، بسبب استمرار حالة عدم اليقين.

وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان أمام المؤتمر إن الوباء والتعافي الجاري “علمنا قيمة توخي الحذر”.

وأضاف “الحذر كلمة أعرف أن بعض الناس يكرهونني بسببها، لكن… سأستمر في توخي الحذر (ومدركا) للحاجة إلى الاحتفاظ بالمرونة في استراتيجيتنا واعتماد منظور طويل الأجل”.

وجاء حديث الأمير عبد العزيز خلال المؤتمر الذي شهد حضور وزيري الطاقة الإماراتي والبحريني ووزيري النفط العراقي والكويتي ووزير البترول المصري.

وتبذل المجموعة بالفعل جهودا من أجل الوفاء بالأهداف الحالية، وتتعرض لضغوط من كبار المستهلكين الذين يطالبونها بضخ مزيد من الخام للحد من ارتفاع الأسعار وسط مخاوف من اضطراب الإمدادات المحتمل الناتج عن الوجود العسكري الروسي على حدود أوكرانيا.

ويوم الأربعاء، حثت وكالة الطاقة الدولية أوبك+ على تضييق الفجوة بين أهدافها الإنتاجية والإنتاج الفعلي.

وتستقر أسعار الخام الأمريكي عند حوالي 91 دولارا للبرميل بعد أن صعدت نحو 40 بالمئة منذ الأول من ديسمبر كانون الأول، ولامست قبل أيام أعلى مستوى لها منذ عام 2014. كما ارتفع سعر خام برنت ليقترب من أعلى مستوياته منذ سبع سنوات.

وقال سهيل المزروعي وزير الطاقة الإماراتي إن أوبك+ تنظر دائما في العرض والطلب، محملا التطورات الجيوسياسية مسؤولية ارتفاع أسعار النفط.

وأضاف “نأمل جميعا في خفض التصعيد… أعتقد أن خطتنا كانت ناجحة ولا أعتقد أن السوق تعاني نقصا كبيرا في المعروض حاليا. إن العوامل الأخرى الخارجة عن إرادتنا هي التي تؤثر على السوق”.

وقال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار “من أجل مصلحة أسواق الطاقة بأكملها، يجب أن تظل أوبك+ ملتزمة بالاتفاق الحالي المستمر والمستدام” حتى تتجنب مواجهة أي مفاجآت.

وقال وزير النفط الكويتي محمد الفارس إن أوبك+ حساسة جدا لردود فعل السوق.

وقالت أوبك+ إنها ستعمل على دمج إيران في اتفاق إنتاج النفط إذا توصلت طهران والقوى العالمية إلى اتفاق بشأن إحياء الاتفاق النووي، حسبما قالت مصادر قريبة من المجموعة يوم الجمعة.

وقال وزير الطاقة السعودي إن العالم ربما لا يستطيع إنتاج كل الطاقة اللازمة للتعافي الاقتصادي من جائحة فيروس كورونا مع نقص الاستثمارات في الوقود الأحفوري.