المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الروبل الروسي يهبط والأسهم تهوي بينما تدرس موسكو مصير منطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا

الروبل الروسي يهبط والأسهم تهوي بينما تدرس موسكو مصير منطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا
الروبل الروسي يهبط والأسهم تهوي بينما تدرس موسكو مصير منطقتين انفصاليتين في شرق أوكرانيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

موسكو (رويترز) – هبط الروبل الروسي أكثر من ثلاثة بالمئة يوم الاثنين مقابل الدولار الأمريكي، في حين هوت الأسهم الروسية إلى أدنى مستوى لها في أكثر من عام مع تزايد مخاوف غربية بأن روسيا ربما تغزو أوكرانيا بينما ناقشت موسكو مصير منطقتين انفصاليتين.

وبعد اجتماع طارئ لمجلسه الأمني، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يدرس طلبا من منطقتين في شرق أوكرانيا يسيطر عليها انفصاليون تساندهم روسيا للاعتراف باستقلالهما، وهي خطوة قد تعطي موسكو سببا لإرسال قوات بشكل علني.

وبحلول الساعة 1810 بتوقيت جرينتش، تراجع الروبل 3.17 بالمئة مقابل الدولار إلى 79.61، وهو أضعف مستوى له منذ 27 يناير كانون الثاني بعد أن لامس عند أدنى له مستوى له في الجلسة 79.69 .

وأمام اليورو، هبط الروبل 2.99 بالمئة إلى 90.11، وهو أدنى مستوى له منذ 26 يناير كانون الثاني.

وهوى مؤشر الأسهم الروسية المقومة بالدولار 13.2 بالمئة في حين هبط مؤشر الأسهم المقومة بالروبل 10.5 بالمئة.