المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول أمريكي: من المستبعد أن تعطل العقوبات على روسيا أسواق الطاقة

بايدن يقول إن أمريكا ستفرض عقوبات على شركة بناء خط أنابيب نورد ستريم2 الروسي
بايدن يقول إن أمريكا ستفرض عقوبات على شركة بناء خط أنابيب نورد ستريم2 الروسي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية إن الإجراءات التي اتخذتها إدارة الرئيس جو بايدن يوم الثلاثاء لمعاقبة روسيا بسبب عدوانها على أوكرانيا لا تهدف لتعطيل أسواق الطاقة العالمية.

وقال المسؤول، الذي تحدث للصحفيين مشترطا عدم الكشف عن هويته، “العقوبات على روسيا لا تهدف لتعطيل تدفق الطاقة إلى الأسواق العالمية”

وذكر المسؤول أن من غير المتوقع أن يؤثر شيء مما يحدث على الأرض حاليا، أو خلال الأيام القادمة، في أوكرانيا على تدفق النفط إلى الأسواق.

وأضاف أن المسؤولين الأمريكيين يعملون مع الدول المنتجة للنفط من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومع الدول المستهلكة للخام “بطريقة منسقة وسيكونون مستعدين للاستجابة إذا دعت الضرورة في أي وقت في المستقبل”.

واقتربت أسعار النفط من 100 دولار للبرميل بعدما أمرت موسكو بنشر قوات في منطقتين انفصاليتين بشرق أوكرانيا.

وأجرى آموس هوشتاين، المبعوث الخاص للرئيس جو بايدن بشأن أمن الطاقة العالمي، وبريت ماكجورك منسق شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مناقشات الأسبوع الماضي مع مسؤولين سعوديين حول الضغوط على أسواق الطاقة بسبب العدوان الروسي في أوكرانيا.

وقال المسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية، بشأن المحادثات مع المسؤولين السعوديين حول الطاقة “أردنا التأكد من التنسيق… لدينا مصلحة مشتركة في ضمان توازن واستقرار الأسواق ووجود إمدادات كافية.

“لم نناقش زيادة إنتاج (النفط)”.