المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سويسرا تشدد إجراءات تستهدف روسيا

سويسرا تشدد إجراءات تستهدف روسيا
سويسرا تشدد إجراءات تستهدف روسيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

زوريخ (رويترز) – قال الرئيس السويسري اجنازيو كاسيس يوم الخميس إن بلاده ستشدد إجراءاتها ضد روسيا في أعقاب غزوها لأوكرانيا، لكن الإجراءات لن تتضمن تجميدا فوريا لمليارات الفرنكات التي يحتفظ مواطنون روس في حسابات في سويسرا.

وأبلغ كاسيس مؤتمرا صحفيا في بيرن أن الحكومة ستعًدل لوائحها التنظيمية بحيث لا يمكن استخدام سويسرا للالتفاف على عقوبات يفرضها الاتحاد الأوروبي.

وقال كاسيس “الحياد لا يعني عدم المبالاة“، مكررا إدانة سويسرا للهجوم الروسي على أوكرانيا الذي وصفه بأنه انتهاك خطير للقانون الدولي.

وستشدد بيرن أيضا إجراءات كانت اتخذتها بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم في 2014 لمنع موسكو من استخدام سويسرا للتحايل على عقوبات الاتحاد الأوروبي.

وقال كاسيس “لأسباب الحياد، لم تتبنى سويسرا بشكل مباشر عقوبات في ذلك الوقت. اليوم الحكومة شحذت ردها.”

وبحسب بيانات من البنك المركزي السويسري، فإن مواطنين روسا كانوا يحتفظون بحوالي 10.4 مليار فرنك سويسري (11.21 مليار دولار) في البلاد في 2020.

وأثرت الأزمة أيضا على الفرنك السويسري الذي قفز إلى 1.288 مقابل اليورو في وقت سابق يوم الخميس، وهو أعلى مستوى له منذ يونيو حزيران 2015 مع إقبال المستثمرين على شراء الفرنك وهو من عملات الملاذ الآمن.