المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيرباص ترفع دعوى مضادة وتطالب قطر بتعويض 220 مليون دولار بسبب الطائرة إيه350

إيرباص ترفع دعوى مضادة وتطالب قطر بتعويض 220 مليون دولار بسبب الطائرة إيه350
إيرباص ترفع دعوى مضادة وتطالب قطر بتعويض 220 مليون دولار بسبب الطائرة إيه350   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

باريس (رويترز) – ردت شركة إيرباص يوم الاثنين في النزاع المتنامي مع الخطوط الجوية القطرية بشأن الطائرات من طراز إيه350 بطلبها من قاضٍ بريطاني تعويضا قدره 220 مليون دولار لقاء طائرتين لم يتم تسليمهما.

وجاءت المطالبة في محكمة بريطانية بالتعويض عن الأضرار عن رفض الشركة القطرية تسلم الطائرتين ردا على دعوى قضائية رفعتها الشركة القطرية على شركة تصنيع الطائرات تطالبها بسداد 600 مليون دولار بسبب تآكل سطح أكثر من 20 طائرة من نفس الطراز جرى تسليمها سابقا.

وأظهرت وثائق قضائية تقدم لمحة نادرة عن تفاصيل مفاوضات بين اثنين من عمالقة صناعة الطيران العالمية التي تتسم غالبا بالسرية أن إيرباص تريد أيضا استرداد ملايين الدولارات مقابل المزايا التي منحتها لشركة الطيران.

وتشكل الدعوى المضادة أحدث حلقة في نزاع متعلق بالتعاقد والسلامة استمر شهورا وأدى إلى وصول العلاقات بين العملاقين إلى الحضيض.

وبعد أن كان الجانبان يستفيدان من حجم الاهتمام العالمي حول توقيعهما صفقات بمليارات الدولارات على هامش المعارض الجوية، أصبح الضوء مسلطا الآن على النزاع بينهما بشأن تآكل طلاء السطح والعيوب الأخرى التي اشتكت منها الشركة القطرية في الطائرات من طراز إيه350 بما في ذلك فجوات في طبقة الحماية من الصواعق.

وقالت الخطوط الجوية القطرية إن تآكل السطح يثير تساؤلات لا تجد لها إجابة حول سلامة الطائرات، مما دفع الهيئة الرقابية في قطر إلى منع الطائرات الواحدة تلو الأخرى من التحليق مع استمرار تكشف هذه العيوب.

وأكدت شركة إيرباص أن الطائرات آمنة في ظل فعالية نظام الحماية من الصواعق لديها واتهمت شركة الطيران بتحريض الهيئة الرقابية على اتخاذ قرار منع الطيران.

كما قالت إنها تحتفظ بالحق في القول بأن شركة الطيران والهيئة المنظمة “تواطأتا” للخروج بهذا القرار.

ولم يصدر تعليق فوري من الخطوط الجوية القطرية. ولم ترد الهيئة العامة للطيران المدني في قطر على الفور على طلب للتعليق.

وأقرت شركة إيرباص بوجود مشاكل في الجودة لكنها اتهمت شركة الطيران القطرية بتصوريها على خلاف الحقيقة على أنها قضايا تتعلق بالسلامة للحصول على تعويض.

وتقول الخطوط الجوية القطرية إن هيئة الطيران المدني القطرية مستقلة تماما.

وتقول الهيئات التنظيمية الأوروبية إن العيوب لا ترقى إلى درجة وجود مشكلة حول صلاحية الطائرة للطيران، مشيرة إلى أن الطائرة لم تواجه أي قرار بمنع طيرانها في الدول الأخرى.

وأكدت قطر يوم الاثنين منع طائرة أخرى من طراز ايه350 من الطيران ليرتفع عدد الطائرات التي أوقفتها الشركة عن الطيران إلى 22.

وكانت رويترز قد ذكرت ذلك يوم الجمعة مع تحرك قطر لمحاولة تنفيذ عقد منفصل بين شركة إيرباص والخطوط الوطنية حول طائرات من طراز إيه321 نيو والتي سبق أن طلبتها الشركة القطرية.

واختلف الجانبان أيضا بشأن فرص التوصل إلى اتفاق.

وقال متحدث باسم إيرباص إن الدعوى المضادة يوم الاثنين كانت “الخيار الأخير (للشركة) وأتت بعد العديد من المحاولات غير المثمرة لإيجاد حلول مفيدة للطرفين”.

وقالت الخطوط الجوية القطرية في وقت سابق إنها ليست على علم “بأي جهود من جانب إيرباص لمحاولة تسوية الوضع وديا”.