المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استمرار تقلب أسهم البنوك الأوروبية متأثرة بالأزمة الأوكرانية

استمرار تقلب أسهم البنوك الأوروبية متأثرة بالأزمة الأوكرانية
استمرار تقلب أسهم البنوك الأوروبية متأثرة بالأزمة الأوكرانية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

فرانكفورت (رويترز) – استعادت الأسهم في بعض البنوك الأوروبية بعض مكاسبها يوم الثلاثاء بعد تراجعها هذا الأسبوع بسبب ارتباطها بمعاملات مع روسيا ولكن هذا القطاع ظل متقلبا مع استمرار القتال في أوكرانيا.

وارتفعت أسهم بنك رايفايزن النمساوي 2.7 بالمئة عند التداول في وقت مبكر مما يعوض جزئيا انخفاضا شهدته بنسبة 14 بالمئة يوم الاثنين. وارتفعت أسهم بنك يونكريديتو الإيطالي 2.1 في المئة بعد انخفاضها 9.5 بالمئة يوم الاثنين.

وقال مصدران لرويترز إن البنك المركزي الأوروبي وضع البنوك التي تربطها علاقات وثيقة بروسيا، مثل رايفايزن والفرع الأوروبي لبنك (في.تي.بي)، تحت المراقبة الدقيقة في أعقاب العقوبات المالية الشاملة التي فرضها الغرب والتي دفعت أحد البنوك إلى حافة الهاوية.

وجاء تقلب أسعار الأسهم يوم الثلاثاء في الوقت الذي واجهت فيه روسيا عزلة متزايدة بسبب غزوها لأوكرانيا مع حرمان المقاومة على الأرض الرئيس فلاديمير بوتين من تحقيق مكاسب مبكرة على الرغم من القصف العنيف ووجود قافلة عسكرية ضخمة خارج كييف.

وتراجعت أسهم البنوك البارزة مع تراجع القطاع المصرفي الأوروبي 0.1 بالمئة بعد انخفاضه 4.5 بالمئة يوم الإثنين.