المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصحح- وزير المالية الفرنسي يعلن أن روسيا ستواجه "حربا" اقتصادية قبل أن يتراجع

مصحح- وزير المالية الفرنسي يعلن أن روسيا ستواجه "حربا" اقتصادية قبل أن يتراجع
مصحح- وزير المالية الفرنسي يعلن أن روسيا ستواجه "حربا" اقتصادية قبل أن يتراجع   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(لتصحيح أن برونو لو مير هو وزير المالية الفرنسي وليس الروسي في الفقرة الأولى)

باريس (رويترز) – أعلن وزير المالية الفرنسي برونو لو مير عن “حرب اقتصادية ومالية شاملة” على روسيا لتدمير اقتصادها، عقابا لها على غزو أوكرانيا، قبل التراجع عن لغة قال عنها لاحقا إنها غير مناسبة.

وفرضت الولايات المتحدة وحلفاؤها عقوبات على بنك روسيا المركزي وأقطاب أعمال ومسؤولين، ومنهم الرئيس فلاديمير بوتين نفسه، كما منعت بنوكا روسية من استخدام نظام سويفت الدولي للمدفوعات.

ووصف وزير المالية الفرنسي برونو لو مير حزم العقوبات بأنها “فعالة للغاية”.

وقال لو مير لراديو فرانس إنفو “نحن نشن حربا اقتصادية ومالية شاملة على روسيا… سنجعل الاقتصاد الروسي ينهار”.

وقال لو مير لاحقا لوكالة الأنباء الفرنسية أن التعبير خانه وأن مصطلح “الحرب” لا يتوافق مع جهود فرنسا لتهدئة التوتر المحيط بالصراع الأوكراني.

وأضاف الوزير “لسنا في معركة ضد الشعب الروسي”.