المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نائب رئيس الوزراء: صندوق النقد قد يزور لبنان منتصف مارس لبحث برنامج مساعدات

نائب رئيس الوزراء: صندوق النقد قد يزور لبنان منتصف مارس لبحث برنامج مساعدات
نائب رئيس الوزراء: صندوق النقد قد يزور لبنان منتصف مارس لبحث برنامج مساعدات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

بيروت (رويترز) – قال نائب رئيس الوزراء اللبناني سعادة الشامي في بيان يوم الأربعاء إن وفدا من صندوق النقد الدولي قد يزور لبنان في النصف الثاني من مارس آذار لمواصلة المناقشات بشأن برنامج مساعدات مالية يدعمه الصندوق.

وعقد مسؤولون لبنانيون محادثات مع صندوق النقد الدولي الشهر الماضي بهدف التوصل لاتفاق ينظر إليه باعتباره السبيل الوحيد لتأمين خروج البلاد من انهيار مالي بدأ منذ 2019 وخفض بشدة قيمة العملة المحلية وترك أغلب سكان البلاد في فقر.

وذكر البيان أن فريقا فنيا من صندوق النقد الدولي زار لبنان يومي 28 فبراير شباط والأول من مارس آذار “وأجرى محادثات مع أعضاء اللجنة المكلفة بالمفاوضات مع صندوق النقد الدولي (برئاسة الدكتور سعادة الشامي، نائب رئيس الوزراء) واجتمع مع رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الوزراء. وكان الهدف من الزيارة هو تقييم العمل المنجز حتى الآن وتحديد الخطوات التالية الواجب اتخاذها للتوصل إلى اتفاق بشأن برنامج مع صندوق النقد الدولي”.

وأضاف البيان “شدد فريق صندوق النقد الدولي على الحاجة إلى بعض التشريعات المطلوبة قبل رفع البرنامج إلى مجلس إدارة الصندوق للموافقة النهائية عليه”.

وذكرت مصادر اطلعت على المحادثات التي تمت في فبراير شباط لرويترز في وقت سابق إن ذلك يشمل رفع أو تعديل الإجراءات التنظيمية المشددة المتعلقة بسرية الحسابات البنكية، والتي كان لها الفضل من قبل في تعزيز الاقتصاد اللبناني لكن يُنظر لها حاليا على أنها تساعد في التستر على التربح والتهرب الضريبي.

وقال البيان “اتفق الطرفان أيضا على أن أي تأخير في إجراء الإصلاحات والتشريعات اللازمة سيؤدي إلى رفع كلفة التصحيح الاقتصادي في المستقبل”.