المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صراع أوكرانيا يدفع أسهم أوروبا لأدنى مستوياتها في عام

صراع أوكرانيا يدفع أسهم أوروبا لأدنى مستوياتها في عام
صراع أوكرانيا يدفع أسهم أوروبا لأدنى مستوياتها في عام   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – هوت الأسهم الأوروبية يوم الجمعة لأدنى مستوياتها في نحو عام، مع تراجع أسهم شركات صناعة السيارات والبنوك بفعل تقارير عن حريق بمحطة للطاقة النووية وسط قتال عنيف بين قوات أوكرانية وروسية.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 3.6 بالمئة عند الإغلاق. وخسر المؤشر سبعة بالمئة هذا الأسبوع، مسجلا أسوأ أداء له منذ موجة خسائر بفعل الجائحة في مارس آذار 2020.

وتراجع المؤشر أكثر من ستة بالمئة منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا الأسبوع الماضي، إذ أن أوروبا أكثر مناطق العالم تضررا من الصراع بسبب اعتمادها على روسيا في الطاقة فضلا عن قربها الجغرافي من الصراع.

وخسرت الأسهم الآسيوية أكثر من أربعة بالمئة منذ ذلك الحين بينما عوضت وول ستريت خسائرها ليرتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 اثنين بالمئة.

وسرت مخاوف عالمية بعدما استولت روسيا على أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا بعد اشتعال النار في مبنى داخل مجمع المحطة في أوكرانيا.

وهوت أسهم منطقة اليورو 7.9 بالمئة مع انخفاض عوائد السندات الحكومية، في ظل تزايد المخاوف من تفاقم التضخم وتباطؤ النمو مع ارتفاع أسعار السلع الأولية، بسبب العقوبات الغربية على روسيا وهي مصدر رئيسي للسلع الأولية.

وتراجع المؤشر داكس الألماني، المثقل بأسهم السيارات، 4.4 بالمئة عند الإغلاق مسجلا أدنى مستوياته في أكثر من عام، حيث هبطت أسهم السيارات 5.6 بالمئة لتكون ضمن أسوأ القطاعات الأوروبية أداء هذا الأسبوع.

ومن بين المؤشرات الإقليمية الأخرى، خسر كاك 40 الفرنسي خمسة بالمئة، وفاينانشال تايمز (إم.آي.بي) الإيطالي 6.2 بالمئة، وفاينانشال تايمز 100 البريطاني 3.5 بالمئة.