المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استطلاع: معظم نساء الاتحاد الأوروبي يلقين باللائمة على كوفيد في زيادة العنف ضدهن

استطلاع: معظم نساء الاتحاد الأوروبي يلقين باللائمة على كوفيد في زيادة العنف ضدهن
استطلاع: معظم نساء الاتحاد الأوروبي يلقين باللائمة على كوفيد في زيادة العنف ضدهن   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

بروكسل (رويترز) – تعتقد ثلاث من كل أربع نساء تقريبا في دول الاتحاد الأوروبي أن جائحة كوفيد-19 أدت إلى زيادة العنف الجسدي والنفسي ضدهن، بحسب استطلاع نشره مركز يورو باروميتر يوم الجمعة.

يظهر الاستطلاع، الذي أُجري بتكليف من البرلمان الأوروبي قبل الاحتفال باليوم العالمي للمرأة في الثامن من مارس آذار الحالي، أن 77 بالمئة من النساء في دول الاتحاد الأوروبي يعتقدن أن الجائحة تسببت في زيادة معدل العنف على أساس النوع في بلادهن، وارتفع هذا المعدل إلى تسع من بين كل عشر مشاركات في الاستطلاع في كل من اليونان والبرتغال.

وردا على سؤال حول سبل التصدي لهذه المشكلة قال 58 بالمئة منهن إنه ينبغي تسهيل سبل الإبلاغ عن حوادث العنف على أساس النوع.

وقال نحو ثلث النساء في دول الاتحاد الأوروبي إن الجائحة كان لها تأثير سلبي على دخولهن الشخصية، وفقا للاستطلاع المبني على عينة تضم نحو 27 ألفا من النساء في عمر 15 أو أكثر من كل دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27.

وقال عضو البرلمان الأوروبي روبرت بيدرون، الذي يترأس لجنة حقوق النساء والمساواة بين الجنسين في البرلمان الأوروبي “تؤكد نتائج الدراسة التي أجراها (مركز) يورو باروميتر ما نعرفه بالفعل، وهو أن جائحة كوفيد-19 أثرت بشكل غير متناسب على النساء والفتيات وبطرق لا حصر لها”.