المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تباين أسواق الخليج عند الإغلاق مع صعود أسعار النفط إلى 139 دولارا

تباين أسواق الخليج عند الإغلاق مع صعود أسعار النفط إلى 139 دولارا
تباين أسواق الخليج عند الإغلاق مع صعود أسعار النفط إلى 139 دولارا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلقت البورصات الرئيسية في الخليج على أداء متباين يوم الاثنين إذ قفزت أسعار النفط إلى أعلى مستوياتها منذ 2008 في ظل مخاوف بشأن المعروض في السوق في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وصعدت أسعار خام برنت بما يصل إلى 17.8 بالمئة إلى 139 دولارا للبرميل بينما تدرس الولايات المتحدة وحلفاء أوروبيون حظر واردات النفط الروسية وانحسار آفاق عودة سريعة للخام الإيراني إلى الأسواق العالمية.

وفي الوقت ذاته، ارتفعت أسعار السلع الأساسية الأخرى بينما تراجعت الأسهم في تداول محموم في أرجاء الأسواق العالمية.

وقالت فرح مراد كبيرة محللي السوق بقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى إكس.تي.بي “تشهد سوق الأسهم السعودية أيضا انخفاضا في الأسعار بعد مخاوف من تأثير الصراع في أوروبا على الاقتصاد العالمي”.

وأغلق المؤشر السعودي مستقرا، إذ عوضت مكاسب في أسهم شركات المواد الأساسية والطاقة خسائر في الأسهم المالية.

وصعد سهم أرامكو السعودية 0.4 بالمئة بعدما قفز بما يصل إلى 3.1 بالمئة إلى مستوى قياسي عند 46 ريالا (12.26 دولار).

ورفعت أرامكو أسعار البيع الرسمية لشهر أبريل نيسان للنفط الذي تبيعه إلى آسيا بأكثر من دولارين للبرميل، مع وصول بعض الخامات إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق.

وهبط مؤشر دبي الرئيسي 0.9 بالمئة، منخفضا للجلسة الثانية على التوالي بعد صعوده 4.1 بالمئة الأسبوع الماضي.

وأغلق مؤشر بورصة أبوظبي مستقرا، في حين صعد المؤشر القطري حوالي واحد بالمئة في سادس جلسة على التوالي من المكاسب.

وخارج منطقة الخليج، هبط مؤشر الأسهم القيادية في البورصة المصرية 3.6 بالمئة، مسجلا أكبر خسارة في أكثر من عشرة أيام.

السعودية.. استقر المؤشر عند 12808 نقاط

أبوظبي.. استقر المؤشر عند 9672 نقطة

دبي.. نزل المؤشر 0.9 بالمئة إلى 3419 نقطة

قطر.. ارتفع المؤشر واحدا بالمئة إلى 13592 نقطة

مصر.. هبط المؤشر 3.6 بالمئة إلى 10701 نقطة

البحرين.. ارتفع المؤشر 3.5 بالمئة إلى 2062 نقطة

عُمان.. صعد المؤشر 0.4 بالمئة إلى 4202 نقطة

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 8610 نقطة