المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ارتفاع أسعار النفط مع حظر أمريكا واردات الخام الروسية

ارتفاع أسعار النفط مع حظر أمريكا واردات الخام الروسية
ارتفاع أسعار النفط مع حظر أمريكا واردات الخام الروسية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

بنجالورو (رويترز) – ارتفعت أسعار النفط بنحو أربعة في المئة عند التسوية يوم الثلاثاء مع فرض الولايات المتحدة حظرا على واردات النفط الروسية وتصريحات بريطانيا بأنها ستتوقف تدريجيا عن استيراد النفط ومنتجاته من روسيا بنهاية العام.

ومن المتوقع أن تحدث هذه القرارات المزيد من الاضطرابات بسوق الطاقة العالمية إذ أن روسيا ثاني أكبر مصدر للنفط الخام.

وارتفعت أسعار النفط أكثر من 30 بالمئة منذ غزو روسيا لأوكرانيا. وفرضت الولايات المتحدة ودول أخرى مجموعة من العقوبات، التي عرقلت بالفعل صادرات النفط والغاز من روسيا حتى قبل فرض الحظر مع سعي التجار إلى تجنب الوقوع تحت طائلة عقوبات مستقبلية.

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الثلاثاء حظر واردات النفط وواردات الطاقة الأخرى من روسيا. وقالت بريطانيا إنها ستتوقف تدريجيا عن استيراد النفط ومنتجاته من روسيا بنهاية عام 2022 لتمنح السوق والشركات وقتا لإيجاد بديل.

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت 127.98 دولار للبرميل عند التسوية بارتفاع 3.9 بالمئة، بينما بلغت العقود الأمريكية الآجلة 123.70 دولار للبرميل بزيادة نسبتها 3.60 بالمئة.

وتُصدر روسيا ما بين سبعة وثمانية ملايين برميل يوميا من النفط الخام والوقود للأسواق العالمية.

وقال مات سميث، كبير محللي النفط بشركة كبلر، إن الولايات المتحدة تستورد كميات ضئيلة جدا من النفط من روسيا، غير أن الحظر يمثل “سببا إضافيا آخر لخسارة إمدادات”.

وتابع “إنه مجرد تصعيد آخر ضمن سلسلة أحداث دفعت أسعار النفط الخام والمنتجات للارتفاع”.

وقال محللون في شركة (ريستاد إنرجي) الاستشارية ومقرها أوسلو إن حظر الواردات الروسية ربما يرفع أسعار النفط العالمية إلى 200 دولار للبرميل. وقبل إعلان الحظر الأمريكي، رفع جولدمان ساكس توقعاته لسعر خام برنت في 2022 إلى 135 دولارا للبرميل من 98 دولارا، ولعام 2023 إلى 115 دولارا للبرميل من 105 دولارات، قائلا إن الاقتصاد العالمي ربما يواجه “أكبر صدمات على الإطلاق في إمدادات الطاقة” بسبب دور روسيا الرئيسي.

تأتي اضطرابات الإمدادات في وقت يستمر فيه انخفاض المخزونات على مستوى العالم. وتوقع خمسة محللين استطلعت رويترز آرائهم انخفاض المخزون الأمريكي من الخام بنحو 700 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع من مارس آذار.