المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سائق سيارة أجرة بباريس يتقدم بشكوى قضائية ضد تسلا بعد حادث أدى لمقتل شخص

سائق سيارة أجرة بباريس يتقدم بشكوى قضائية ضد تسلا بعد حادث أدى لمقتل شخص
بقلم:  Reuters

باريس (رويترز) – تقدم سائق سيارة أجرة في باريس بشكوى قضائية ضد شركة صناعة السيارات الأمريكية تسلا بعد أن تحطمت سيارته (موديل 3) في ديسمبر كانون الأول في حادث أدى إلى مقتل شخص واحد، وفقا لما ذكرته محاميته سارة سالدمان يوم الأحد.

وقالت الحكومة الفرنسية في الأيام التي أعقبت الحادث إن شركة تسلا أبلغتها بعدم وجود أي مؤشر على وجود خطأ فني.

وقالت سالدمان إن موكلها تقدم يوم الجمعة بشكوى جنائية إلى الادعاء العام في فرساي جاء فيها أن تسلا “عرّضت حياة الآخرين للخطر”.

ولم ترد تسلا على طلب للتعليق عبر البريد الإلكتروني.

وقال شهود على الحادث إن سائق السيارة تسلا، الذي كان في غير وقت عمله، صدم أعمدة معدنية وصفا من الدراجات المعروضة للتأجير وصندوقا لإعادة تدوير نفايات مليئا بالزجاج، قبل أن يصدم عددا من المارة وشاحنة ويتوقف في النهاية.

وقال سائق السيارة الأجرة، الذي لم يُكشف عن اسمه، للشرطة بعد الحادث إن السيارة تسارعت من تلقاء نفسها وأنه لم يستطع تفعيل مكابحها.

وأحجمت سالدمان عن التعليق عندما سُئلت عما إذا كانت الشكوى قد قُدمت على أساس النتائج الأولية التي لم ينشرها المحققون بعد.

وفضلا عن سقوط قتيل، تمخض الحادث عن إصابة 20 آخرين، منهم ثلاثة بجروح بالغة. ووقع الحادث بإحدى مناطق العاصمة الفرنسية في شارع تصطف على جانبيه حانات ومطاعم ومتاجر.

يخضع سائق السيارة الأجرة لتحقيق رسمي بتهمة القتل غير العمد لكن لم توجه إليه أي تهمة. وجاءت نتيجة اختبار الكحول الذي أجري له بعد الحادث سلبية.