المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألمانيا تطالب بمحادثات جديدة حول اتفاق للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا

ألمانيا تطالب بمحادثات جديدة حول اتفاق للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا
بقلم:  Reuters

فرانكفورت (رويترز) – نقلت صحيفة هاندلسبلات الألمانية يوم الأحد عن وزير المالية الألماني كريستيان ليندنر مطالبته بمحادثات جديدة للتوصل إلى اتفاق للتجارة الحرة بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، راميا إلى إحياء مناقشات أوقفها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وأنهى ترامب المفاوضات حول ما يسمى شراكة التجارة والاستثمار عبر المحيط لأطلسي وعوضا عن ذلك ركز على عدد من النزاعات التجارية مع الاتحاد الأوروبي.

وقال وزير مالية الدولة التي تملك أكبر اقتصاد في أوروبا للصحيفة “يجب أن نستأنف المفاوضات حول اتفاق للتجارة الحرة عبر المحيط الأطلسي. صار واضحا، خاصة الآن خلال الأزمة (الأوكرانية)، كم هي مهمة التجارة الحرة مع الشركاء حول العالم الذين يشاركوننا قيمنا”.

وليس واضحا إلى أي مدى تنال مثل هذه المحادثات دعما في أوروبا. وفي السنوات الماضية تحدث مسؤولون تأييدا لاستئنافها بينما كان مسؤولون آخرون أكثر حذرا.

وإلى الآن لم ترد وزارة المالية الألمانية على طلبات للتعليق.

وفي بيان، لم ترد السفارة الأمريكية في برلين مباشرة على اقتراح ليندنر لكنها قالت إن مجلس التجارة والتكنولوجيا بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي القائم حاليا يضمن أن سياسات التجارة والتكنولوجيا تدعم نموا واسع النطاق.

وأضافت “تُبين الأزمة الحالية أن الولايات المتحدة وألمانيا، والاتحاد الأوروبي، شركاء لا غنى عنهم”.