المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يقفز 5% مع تزايد مخاوف الإمدادات بعد تعطل خط أنابيب بحر قزوين

النفط يقفز 5% مع تزايد مخاوف الإمدادات بعد تعطل خط أنابيب بحر قزوين
النفط يقفز 5% مع تزايد مخاوف الإمدادات بعد تعطل خط أنابيب بحر قزوين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – قفزت أسعار النفط خمسة بالمئة متجاوزة 121 دولارا للبرميل يوم الأربعاء، مع تعطل صادرات من روسيا وقازاخستان عبر خط أنابيب بحر قزوين، فيما زاد المخاوف بشأن الإمدادات العالمية الشحيحة.

وزاد ذلك بواعث القلق بالسوق من تداعيات العقوبات المشددة على روسيا، ثاني أكبر مصدر للخام في العالم، بعد غزو أوكرانيا.

وخط أنابيب بحر قزوين خط إمداد مهم للأسواق العالمية، إذ ينقل حوالي 1.2 مليون برميل يوميا من خام قازاخستان الرئيسي بما يعادل 1.2 بالمئة من الطلب العالمي على النفط.

وارتفع سعر العقود الآجلة لخام برنت 6.12 دولار أي 5.3 بالمئة لتسجل 121.60 دولار للبرميل عند التسوية.

وزاد سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 5.66 دولار أي 5.2 بالمئة إلى 114.93 دولار للبرميل.

ويرتفع الخامان القياسيان بشكل مطرد منذ غزو روسيا لأوكرانيا قبل نحو شهر فيما تصفه بأنه “عملية خاصة“، وفرضت الولايات المتحدة وحلفاؤها عقوبات واسعة على موسكو فيما تسبب في إرباك تجارة النفط العالمية.

وتصدر روسيا ما بين أربعة وخمسة ملايين برميل من الخام يوميا، مما يجعلها ثاني أكبر مصدر للخام في العالم بعد السعودية. وتتباين تقديرات المحللين بشأن كمية الخام التي لن تتمكن من دخول السوق.

وتوقفت بالكامل صادرات النفط من مرفأ كونسورتيوم خط أنابيب بحر قزوين التابع لقازاخستان على ساحل البحر الأسود الروسي يوم الأربعاء بعدما لحقت به أضرار جراء عاصفة كبيرة واستمرار الطقس السيء، وفق ما ذكره وكيل ملاحي ومدير خط الأنابيب.

وقال ألكسندر نوفاك نائب رئيس الوزراء الروسي في وقت لاحق إن إمدادات النفط عبر الخط قد تتوقف كليا لمدة تصل إلى شهرين.

ومن المقرر أن يعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن المزيد من العقوبات على روسيا عندما يجتمع مع زعماء أوروبا يوم الخميس في بروكسل ويحضر اجتماعات طارئة لحلف شمال الأطلسي.

وما زالت دول الاتحاد الأوروبي منقسمة بشأن حظر واردات النفط الروسي الخام ومنتجاته بعدما قالت الولايات المتحدة وكندا إنهما ستحظران الواردات من روسيا وقالت بريطانيا إنها ستوقف الواردات تدريجيا.

وأظهرت بيانات حكومية أن مخزونات الخام الأمريكية هبطت 2.5 مليون برميل الأسبوع الماضي، مقارنة مع توقعات بزيادة متواضعة. وظل إنتاج النفط الخام ثابتا عند 11.6 مليون برميل يوميا للأسبوع السابع على التوالي.