المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوتين يريد أن تدفع الدول "غير الصديقة" ثمن الغاز الروسي بالروبل

بوتين يريد أن تدفع الدول "غير الصديقة" ثمن الغاز الروسي بالروبل
بوتين يريد أن تدفع الدول "غير الصديقة" ثمن الغاز الروسي بالروبل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء إن روسيا ستسعى إلى بيع الغاز إلى الدول “غير الصديقة” بالروبل، وهو ما دفع أسعار الغاز الأوروبية لتقفز بفعل مخاوف من أن هذا التحرك سيفاقم أزمة الطاقة في أوروبا.

واعتماد الدول الأوروبية على الغاز وصادرات أخرى من روسيا أصبح في بؤرة الاهتمام منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير شباط وما أعقبه من عقوبات غربية بهدف عزل روسيا اقتصاديا.

وقال بوتين خلال اجتماع مع وزراء بارزين بالحكومة أذيع تلفزيونيا “بالطبع، ستواصل روسيا إمدادات الغاز الطبيعي طبقا للأحجام والأسعار… المحددة في العقود المبرمة في السابق.”

وأضاف قائلا “التغييرات ستؤثر فقط على عملة الدفع التي سيجري تغييرها إلى الروبل الروسي.”

ويشكل الغاز الروسي حوالي 40 بالمئة من إجمالي استهلاك أوروبا وتقلبت قيمة واردات الاتحاد الأوروبي من الغاز الروسي بين 200 مليون إلى 800 مليون يورو يوميا حتى الآن هذا العام. وتسبب احتمال أن تغيير العملة قد يلقي بتلك التجارة إلى الفوضى في صعود أسعار الغاز للجملة في أوروبا وبريطانيا بحوالي 15-20 في المئة اليوم الأربعاء.

وقفز الروبل الروسي لفترة وجيزة إلى أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع عند مستويات دون 95 مقابل الدولار، قبل أن يستقر قرب 100 بعد الإعلان المفاجئ.

وقال بوتين إن الحكومة والبنك المركزي أمامهما أسبوع واحد للتوصل إلى حل بشأن كيفية نقل هذه العمليات إلى العملة الروسية وإنه سيأمر عملاق الغاز الروسي جازبروم بإجراء التغييرات اللازمة في عقود الغاز.

وبحسب جازبروم، فإن 58 بالمئة من مبيعاتها من الغاز الطبيعي إلى أوروبا ودول أخرى حتى 27 يناير كانون الثاني جرى تسويتها باليورو. وشكل الدولار الأمريكي حوالي 39 بالمئة من إجمالي المبيعات والجنيه الاسترليني نحو ثلاثة بالمئة.