المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الين في أدنى مستوى منذ 6 سنوات مع تحرك بنك اليابان لاحتواء ارتفاع عائد السندات

الين في أدنى مستوى منذ 6 سنوات مع تحرك بنك اليابان لاحتواء ارتفاع عائد السندات
الين في أدنى مستوى منذ 6 سنوات مع تحرك بنك اليابان لاحتواء ارتفاع عائد السندات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من سوجاتا راو

لندن (رويترز) – انخفض الين الياباني يوم الاثنين إلى أدنى مستوى له في ست سنوات مقابل الدولار، وفي سبيله لتسجيل أكبر خسارة يومية منذ مارس آذار 2020، بعد أن تحرك بنك اليابان المركزي لاحتواء ارتفاع عوائد السندات حتى مع ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى مستويات عالية جديدة لم تشهدها منذ عدة سنوات.

يتناقض موقف بنك اليابان مع موقف معظم البنوك المركزية الأخرى، وخصوصا بنك الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) المتوقع أن يرفع سعر الفائدة بمقدار نصف نقطة في مايو أيار بعد أن بدأ موجة تشديد لإجراءاته هذا الشهر.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة لأجل عشر سنوات بما يزيد على 2.5 بالمئة لتسجل إلى أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات، مما رفع الدولار إلى أعلى مستوياته في أسبوعين.

وكي لا تمتد زيادة العوائد هذه إلى أسواق السندات اليابانية، عرض بنك اليابان شراء كمية غير محددة من السندات بآجال استحقاق تزيد على خمس سنوات وتصل إلى عشر سنوات.

وفي حين أن ذلك لم يمنع عوائد السندات لأجل عشر سنوات من بلوغ الحد الأعلى لنطاق السياسة التي وضعها بنك اليابان، فقد دفع الين للهبوط.

وارتفع الدولار اثنين بالمئة مقابل الين خلال اليوم مسجلا 124.65 ين، وهو أعلى مستوى منذ أغسطس آب 2015 وأكبر ارتفاع في يوم واحد منذ مارس آذار 2020.

كانت خسائر الين قد تجاوزت سبعة بالمئة في مارس آذار، ومن المتوقع أن تشهد أكبر انخفاضات شهرية وفصلية منذ عام 2016.

وارتفع الدولار الأسترالي إلى 0.7527 دولار أمريكي، مستقرا قرب أعلى مستوياته في أربعة أشهر بدعم إضافي من عائدات السندات قصيرة الأجل التي بلغت أعلى مستوياتها منذ عام 2014.

وأمام اليوان الصيني، لامس الدولار أعلى مستوى في أسبوعين عند 6.3983 قبل أن يقلص مكاسبه.

وبالنسبة للعملات المشفرة، زادت بتكوين 0.6 بالمئة لتقترب من المستوى المرتفع الذي بلغته في أوائل يناير كانون الثاني عند 47766 دولارا.