المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الوضع في أوكرانيا يدفع اليورو للهبوط

Hopes of peace in Ukraine keep euro afloat
Hopes of peace in Ukraine keep euro afloat   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تراجع اليورو يوم الخميس وسط أجواء ترقب مرتبطة بتطورات الوضع في أوكرانيا والتقدم المحدود في محادثات السلام، في حين هوت الكرونة النرويجية مع انخفاض أسعار النفط بشدة وبعدما قرر البنك المركزي شراء عملة صعبة.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن القوات الأوكرانية تستعد لهجمات روسية جديدة، في حين من المقرر استئناف محادثات السلام يوم الجمعة.

وانخفض اليورو 0.5 بالمئة مسجلا 1.1105 دولار بعد بلوغ أعلى مستوى منذ الأول من مارس آذار عند 1.1184 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وصعد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.3 بالمئة إلى 98.150.

وهبط الروبل ثمانية بالمئة مقابل الدولار ليسجل 81.82 روبل للدولار.

ويركز المستثمرون على الخطوات المقبلة للبنك المركزي الأوروبي بعد بيانات تضخم قوية.

وتراجعت الكرونة النرويجية 1.6 بالمئة مقابل اليورو مسجلة أدنى مستوياتها منذ 18 مارس آذار حين بلغت 9.7162 كرونة لليورو، ونزلت 2.1 بالمئة مقابل الدولار إلى 8.7485 كرونة.

وبالنسبة للعملات الأخرى المرتبطة بالسلع الأولية تراجع الدولار الأسترالي والدولار النيوزيلندي بنحو 0.4 بالمئة.

وانخفضت الكرونة السويدية مقابل اليورو على نحو طفيف لتتراجع قليلا عن أعلى مستوياتها منذ يناير كانون الثاني حين بلغت 10.3059، وهو مستوى سجلته يوم الأربعاء، مع إعلان البنك المركزي أنه سيشدد السياسة النقدية هذا العام.