المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المخاوف حيال إمدادات الغاز تلفي بظلالها على أسهم أوروبا

المخاوف حيال إمدادات الغاز تلفي بظلالها على أسهم أوروبا
المخاوف حيال إمدادات الغاز تلفي بظلالها على أسهم أوروبا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – استهلت الأسهم الأوروبية الربع الثاني من العام بحالة من الفتور، إذ سيطرت على المستثمرين مخاوف حيال النمو الاقتصادي والتضخم في وقت ينتظر فيه أوروبا موعد نهائي لبدء دفع ثمن الغاز الروسي بالروبل.

هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقطع إمدادات الغاز ما لم يتم الدفع مقابلها بالعملة المحلية اعتبارا من الأول من أبريل نيسان، وهي خطوة قد تفاقم أزمة طاقة في القارة الأوروبية، حيث تمثل واردات الغاز الروسية حوالي 40 بالمئة من الاستهلاك.

وكان المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بحلول الساعة 0708 بتوقيت جرينتش مستقرا، إذ قوبلت مكاسب قطاعات مثل البنوك وشركات الرعاية الصحية والسلع الاستهلاكية بخسائر في أسهم شركات التكنولوجيا والنفط.

تأثرت أسعار النفط الخام بعد أن أعلنت الولايات المتحدة عن الإفراج عن أكبر كمية على الإطلاق من احتياطياتها الاستراتيجية ودعت شركات النفط إلى زيادة التنقيب، إذ تأمل في السيطرة على الأسعار التي ارتفعت في مرحلة ما بأكثر من 40 بالمئة إلى 139 دولارا للبرميل بعد أن بدأت روسيا هجوما على أوكرانيا.