المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بعض المصافي الهندية تخطط لخفض مشتريات النفط السعودي في مايو وشراء المزيد من النفط الروسي

بعض المصافي الهندية تخطط لخفض مشتريات النفط السعودي في مايو وشراء المزيد من النفط الروسي
بقلم:  Reuters

نيودلهي (رويترز) – قال مصدران يوم الأربعاء إن ما لا يقل عن شركتين هنديتين لتكرير النفط تخططان لشراء نفط سعودي بأقل من المعتاد في مايو أيار، بعد أن رفعت المملكة سعر البيع الرسمي لآسيا إلى مستويات قياسية بينما تزيد الهند مشترياتها من الخام الروسي الرخيص.

والهند هي ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم وتضررت بشدة من ارتفاع أسعار الخام. ولامست الأسعار في محطات الوقود في بعض الولايات الهندية مستويات قياسية مرتفعة.

ورفعت أرامكو السعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم، أسعار الخام إلى كل المناطق، وسجلت الأسعار إلى آسيا أعلى مستويات على الإطلاق.

ويشكل الشرق الأوسط الجانب الأكبر من واردات الهند النفطية، ويأتي العراق والسعودية في مقدمة موردي الخام إلى ثالث أكبر اقتصاد في آسيا.

وقال المصدران إن شركتي التكرير الهنديتين طلبتا عدم الكشف عن أسمائهما.

ولتخفيف التكلفة المتزايدة لواردات النفط، تحولت الهند إلى الخام الروسي المتاح بخصم كبير عن سعر برنت المؤرخ، مشيرة إلى “مصالح قومية”.

ووفقا لحسابات رويترز، اشترت شركات تكرير هندية ما لا يقل عن 16 مليون برميل من النفط الروسي الأرخص للتحميل في مايو أيار، وهو ما يماثل مشتريات العام 2021 بكامله.