المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تفاوت أداء أسواق الخليج وارتفاع المؤشر القطري

تفاوت أداء أسواق الخليج وارتفاع المؤشر القطري
تفاوت أداء أسواق الخليج وارتفاع المؤشر القطري   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تفاوت أداء أسواق الخليج ‭ ‬يوم الأربعاء بعد تراجع أسواق الأسهم العالمية متأثرة بتصريحات بشأن تشديد السياسة النقدية الأمريكية، في حين أنهت بورصة قطر معاملات يوم الاربعاء على ارتفاع 1.5 بالمئة.

وسجل الدولار أعلى مستوياته منذ نحو عامين، في حين أثارت توقعات بفرض عقوبات جديدة على روسيا مخاوف مرتبطة بإمدادات النفط ودفعت أسعار الخام إلى الارتفاع.

وارتفع مؤشر البورصة القطرية 1.5 بالمئة في أفضل أداء يومي له خلال أكثر من شهر، بعدما أبرمت البورصة يوم الثلاثاء اتفاقا مع مجموعة بورصة لندن لتدشين نظام تداول جديد.

وخسر مؤشر بورصة دبي مكاسب حققها في وقت سابق وأنهى الجلسة مستقرا.

وتوقف إقبال المستثمرين بعد موجة صعود في الأسبوع الماضي في أعقاب فتح الاكتتاب في طرح عام أولي لهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا).

وتتجه ديوا لجمع 22.32 مليار درهم (6.1 مليار دولار) بعد تسعير سهمها عند الحد الأعلى من النطاق السعري بين 2.25 و2.48 درهم في أكبر عملية طرح عام أولي بمنطقة الخليج منذ صفقة أرامكو القياسية في 2019.

وقفز سهم الإمارات للمرطبات بقرابة 15 بالمئة بعدما طلبت الشركة موافقة المستثمرين على زيادة رأس المال المصدر إلى 330 مليون درهم.

وارتفع مؤشر البورصة السعودية 0.4 بالمئة في حين انخفض مؤشر بورصة أبوظبي 0.2 بالمئة.

وفي مصر انخفض مؤشر الأسهم القيادية 0.3 بالمئة متأثرا بتراجع أسهم المواد والسلع الاستهلاكية.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.4 بالمئة إلى 13256 نقطة

أبوظبي.. نزل المؤشر 0.2 بالمئة إلى 10068 نقطة

دبي.. استقر المؤشر عند 3500 نقطة

قطر.. زاد المؤشر 1.5 بالمئة إلى 13876 نقطة

مصر.. انخفض المؤشر 0.3 بالمئة إلى 11348 نقطة

البحرين.. صعد المؤشر 1.2 بالمئة إلى 2119 نقطة

عُمان.. ارتفع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 4143 نقطة

الكويت.. زاد المؤشر 1.5 بالمئة إلى 9181 نقطة