المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجلس الاحتياطي من المرجح أن يتبنى تقليصا قدره 95 مليار دولار شهريا لميزانيته العمومية

مجلس الاحتياطي من المرجح أن يتبنى تقليصا قدره 95 مليار دولار شهريا لميزانيته العمومية
مجلس الاحتياطي من المرجح أن يتبنى تقليصا قدره 95 مليار دولار شهريا لميزانيته العمومية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – أظهر محضر أحدث اجتماع لمجلس الاحتياطي الاتحادي أن مسؤولي البنك المركزي الأمريكي “وافقوا بشكل عام” على تقليص حيازاته من سندات الخزانة بمقدار 60 مليار دولار شهريا وحيازاته من الأوراق المالية المدعومة برهون عقارية بمقدار 35 مليار دولار شهريا على أن يستمر على مدار فترة من ثلاثة أشهر أو “أطول قليلا”.

وكان مجلس الاحتياطي قد بدأ برنامجا ضخما لشراء السندات في ربيع 2020 للمساعدة في كبح التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا، مما أدى لتضخم ميزانيته العمومية. وتبلغ قيمة حيازاته الحالية حوالي 8.5 تريليون دولار من سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة برهون عقارية.

وقال محضر الاجتماع إنه لم يتم اتخاذ قرار نهائي بشأن فترة تقليص تلك الحيازات خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية في 15 و16 مارس آذار، لكن مسؤولين حققوا “تقدما مهما” وقد “تبدأ عملية تخفيض حجم الميزانية العمومية في وقت مبكر ربما بعد اختتام” الاجتماع القادم في 3 و4 مايو أيار.

وارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية بعد نشر محضر الاجتماع وقفز عائد السندات القياسية لأجل عشر سنوات فوق 2.6 بالمئة. وصعد الدولار لأعلى مستوى منذ أواخر مايو أيار مقابل سلة من العملات الرئيسية.

ورفع مجلس الاحتياطي سعر فائدة الأموال الاتحادية القياسي لليلة واحدة بمقدار ربع نقطة مئوية في 16 مارس آذار، لكن محضر الاجتماع بدا أنه يجهز الساحة لزيادات أكبر في تكاليف الاقتراض.

وقال محضر الاجتماع “أشار مشاركون كثيرون إلى أن زيادة واحدة أو أكثر بمقدار 50 نقطة أساس في النطاق المستهدف قد تكون ملائمة في الاجتماعات القادمة، خصوصا إذا ظلت ضغوط التضخم مرتفعة أو تصاعدت.”

ويبلغ التضخم، وهو المقياس المفضل لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي، حوالي ثلاثة أضعاف مستواه المستهدف البالغ 2 بالمئة.