المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصادر: شركات تكرير صينية وهندية تقلص مشتريات الخام السعودي في مايو

مصادر: شركات تكرير صينية وهندية تقلص مشتريات الخام السعودي في مايو
مصادر: شركات تكرير صينية وهندية تقلص مشتريات الخام السعودي في مايو   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

سنغافورة (رويترز) – قالت مصادر مطلعة يوم الجمعة إن بعض الشركات الصينية والهندية ستحصل على كميات أقل من النفط الخام السعودي بعد أن رفعت أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم سعر البيع الرسمي إلى مستويات قياسية.

جاء طلب الشركات الصينية شراء كميات أقل في أعقاب الطلب الهندي، حيث خططت اثنتان على الأقل من شركات التكرير لشراء نفط سعودي أقل من المعتاد في مايو أيار بعد أن رفعت شركة النفط الحكومية أرامكو أسعار الخام لجميع المناطق، مع وصول الأسعار لآسيا إلى أعلى مستويات على الإطلاق.

ومن المتوقع أن تسعى شركات التكرير للحصول على مزيد من الخام في السوق الفورية مع تراجع الأسعار النقدية للخامات الرئيسية المنتجة في الشرق الأوسط هذا الأسبوع إلى أدنى مستوياتها في شهرين.

وذكرت المصادر التي تحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها أن أحد المشترين الصينيين اختار خفض الإمدادات إلى ما دون الكميات المتعاقد عليها، بينما قلص الآخر قليلا حجم المشتريات لشهر مايو أيار.

وقال مصدر إن إحدى المصافي الهندية ستتلقى نفطا أقل حسب الطلب. ولم ترد أنباء فورية بشأن طلب المصفاة الأخرى.

وبشكل منفصل، قال مصدر آخر إن شركة تكرير يابانية واحدة على الأقل تلقت الكميات المتعاقد عليها بالكامل لشهر مايو أيار.

واشترت المصافي الهندية ما لا يقل عن 16 مليون برميل من النفط الروسي الأرخص ثمناً تحميل شهر مايو أيار على أساس التسليم، على غرار مشتريات عام 2021 بأكمله ، وفقًا لحسابات رويترز ، لتقلل طلبها على نفط الشرق الأوسط بنفس الجودة.