المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليابان تحذر من تراجع الين وتؤكد أهمية الاستقرار

Macron lead lends a hand to the euro ahead of ECB
Macron lead lends a hand to the euro ahead of ECB   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

طوكيو (رويترز) – حذر صناع السياسات في اليابان يوم الثلاثاء من أي تحركات سريعة في أسواق الصرف مؤكدين أهمية الاستقرار في الوقت الذي تتابع فيه السلطات تحركات الين بعد هبوطه إلى أدنى مستوياته منذ ست سنوات أمام الدولار.

وقال رئيس الوزراء فوميو كيشيدا للبرلمان إن استقرار أسعار العملات مهم وإن أي تغيرات سريعة غير مستحبة وكرر تحذيراته من تراجع سعر الين الذي يرفع مستويات المعيشة.

وكرر وزير المالية شونيتشي سوزوكي التحذيرات نفسها وأضاف أن اليابان ستتواصل مع الولايات المتحدة ودول أخرى للتصدي بالشكل المناسب لتحركات أسعار العملات مشيرا إلى احتمال اتخاذ إجراء منسق لكن المستثمرين لا يتوقعون تدخلا وشيكا في أسواق الصرف.

وهبطت العملة اليابانية دون 125 ينا للدولار يوم الاثنين بسبب اتساع فروق أسعار الفائدة بين الولايات المتحدة واليابان مع الرهان على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيشدد مجددا أسعار الفائدة في حين يبقي بنك اليابان المركزي على سياسته النقدية المتساهلة.

وقال سوزوكي “الحكومة ترقب عن كثب تحركات العملات بما في ذلك تراجع الين في الفترة الأخيرة وأثره على الاقتصاد الياباني وتشعر أن الأمر ملح”.

وأشار إلى أن مجموعة السبع اتفقت على أن تحدد الأسواق أسعار صرف العملات وعلى التشاور بشأن إجراء يتعلق بسوق الصرف وأقرت بأن الاضطرابات المفرطة والتحركات غير المنظمة قد يكون لها أثر سلبي على الاستقرار الاقتصادي والمالي.

وقال دايسوكي كاراكاما كبير الاقتصاديين في ميزوهو بنك إنه على الرغم من هذه التصريحات لا يتوقع المستثمرون أن تتخذ السلطات اليابانية إجراء وشيكا خاصة مع إبقاء واضعي السياسات على وجهة نظرهم القائلة بأن ضعف الين في الوقت الراهن يخدم مصالح اليابان.