المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع الأسهم الأوروبية تحت وطأة أزمة أوكرانيا ومخاوف تشديد الاتحادي السياسة

تراجع الأسهم الأوروبية تحت وطأة أزمة أوكرانيا ومخاوف تشديد الاتحادي السياسة
تراجع الأسهم الأوروبية تحت وطأة أزمة أوكرانيا ومخاوف تشديد الاتحادي السياسة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تتجه الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء لتسجيل أسوأ أداء يومي لها منذ ما يقرب من أسبوعين، إذ تنتاب المستثمرين حالة من التوتر بفعل خاوف بشأن الحرب في أوكرانيا وتوقعات بتشديد مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي للسياسة النقدية ونتائج أعمال متباينة.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي واحدا بالمئة بعد انخفاضه 0.9 بالمئة الأسبوع الماضي. وقادت أسهم السفر والبناء الخسائر في التعاملات المبكرة.

شنت القوات الروسية هجومها المتوقع في شرق أوكرانيا، في محاولة لاختراق الدفاعات على امتداد خط المواجهة بأكمله تقريبا في وقت مبكر يوم الثلاثاء، فيما وصفه مسؤولون أوكرانيون بالمرحلة الثانية من الحرب.

وشهت جميع الأسواق الأوروبية تراجعا.

كرر جيمس بولارد رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في سانت لويس دعوته لزيادة أسعار الفائدة إلى 3.5 بالمئة بحلول نهاية العام يوم الاثنين، قائلا إن التضخم في الولايات المتحدة “مرتفع للغاية”.

وهبط سهم سكور 2.6 بالمئة بعد أن قالت شركة إعادة التأمين الفرنسية إنها تتوقع حجز رسوم من أجل المطالبات المتعلقة بالصراع في أوكرانيا.