المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أسعار النفط تغلق متباينة مع تجاذب السوق بين نقص في المعروض الروسي ومخاوف الطلب

أسعار النفط تغلق متباينة مع تجاذب السوق بين نقص في المعروض الروسي ومخاوف الطلب
أسعار النفط تغلق متباينة مع تجاذب السوق بين نقص في المعروض الروسي ومخاوف الطلب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلقت أسعار النفط متباينة يوم الأربعاء مع تجاذب السوق بين مخاوف حيال النمو الاقتصادي وركود الطلب على الخام وبين نقص في الإمدادات من روسيا.

وأنهت عقود خام القياسي العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 45 سنتا، أو 0.4 بالمئة، لتسجل عند التسوية 106.80 دولار للبرميل.

وأغلقت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط مرتفعة 19 سنتا، أو 0.2 بالمئة، لتبلغ عند التسوية 102.75 دولار للبرميل.

وتلقى أسعار النفط دعما من توقعات بنقص في الإمدادات بعد عقوبات على روسيا، ثاني أكبر مصدًر للخام في العالم وموًرد رئيسي لأوروبا، بسبب غزوها لأوكرانيا الذي تصفه موسكو بأنه “عملية عسكرية خاصة”.

واستمدت السوق دعما أيضا من تقرير حكومي يشير إلى أن مخزونات الخام الأمريكية هبطت ثمانية ملايين برميل الأسبوع الماضي بسبب قفزة في الصادرات رفعتها إلى أعلى مستوى في أكثر من عامين، بحسب بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

لكن الخامين القياسيين كليهما هبطا حوالي خمسة بالمئة يوم الثلاثاء بعد أن خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو العالمي بحوالي نقطة مئوية كاملة، مشيرا إلى التداعيات الاقتصادية لحرب روسيا في أوكرانيا ومحذرا من أن التضخم أصبح “خطرا واضحا وحاضرا” على بلدان كثيرة.

وألحقت إغلاقات مستمرة مرتبطة بفيروس كورونا في الصين أيضا ضررا بالطلب في أكبر مستورد للخام في العالم وتؤثر على الأسعار.