المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطات الصحية: تأكيد إصابة جديدة بالإيبولا في شمال غرب الكونجو الديمقراطية

السلطات الصحية: تأكيد إصابة جديدة بالإيبولا في شمال غرب الكونجو الديمقراطية
السلطات الصحية: تأكيد إصابة جديدة بالإيبولا في شمال غرب الكونجو الديمقراطية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

كينشاسا (رويترز) – أعلن المعهد الوطني للبحوث الطبية الحيوية يوم السبت أنه تم تأكيد إصابة جديدة بفيروس الإيبولا في شمال غرب جمهورية الكونجو الديمقراطية وذلك بعد أربعة أشهر من انتهاء آخر تفش للفيروس في البلاد.

وأكد متحدث باسم وزارة الصحة اكتشاف الإصابة، وهي لرجل يبلغ من العمر 31 عاما، التي قال المعهد الوطني للبحوث الطبية الحيوية إنها كانت في مدينة مبانداكا عاصمة إقليم إكواتور.

وبدأت الأعراض تظهر على المريض في الخامس من أبريل نيسان لكنه لم يسع لتلقي العلاج لأكثر من أسبوع. وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان إنه نُقل إلى مركز لعلاج المصابين بالإيبولا في 21 أبريل نيسان حيث توفي في نفس اليوم.

وقالت ماتشيديسو مويتي المديرة الإقليمية بمنظمة الصحة العالمية لقارة أفريقيا “الوقت ليس في صالحنا… المرض سبقنا بأسبوعين”.

واجهت مبانداكا، وهي مركز تجارة مزدحم على ضفاف نهر الكونجو، حالتي تفش للفيروس في عامي 2018 و2020. ويعيش سكان المدينة على مسافات قريبة وتربطها بالعاصمة كينشاسا روابط برية ومائية وجوية.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن جهودا لاحتواء المرض تُبذل بالفعل في مبانداكا وإن حملة تطعيم ستبدأ في الأيام المقبلة.

وسبق أن شهدت الكونجو 13 تفشيا للإيبولا من بينها تفش فيما بين عامي 2018 و2020 في شرق البلاد أودى بحياة نحو 2300 شخص في ثاني أعلى حصيلة مسجلة في تاريخ تلك الحمى النزفية.

وأودى التفشي الأخير، الذي حدث في الشرق أيضا، بحياة ستة أشخاص من بين 11 أصابهم المرض فيما بين أكتوبر تشرين الأول وديسمبر كانون الأول.