المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شنغهاي تبحث تطبيق قيود كوفيد بصورة أفضل مع دخول الإغلاق أسبوعه الرابع

Los confinamientos por COVID en Shanghái aumentan las tensiones entre vecinos
Los confinamientos por COVID en Shanghái aumentan las tensiones entre vecinos   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

شنغهاي (رويترز) – دخل ملايين الصينيين الذين يعيشون وراء أسيجة في شنغهاي الأسبوع الرابع من إغلاق عام محطم للأعصاب لمكافحة كوفيد-19، بينما قالت السلطات يوم الاثنين إنها تبحث التحول إلى تطبيق قواعد الإغلاق بصورة أفضل في أماكن صغيرة يثبت وجود إصابات فيها.

وفي بكين، بدأ كثير من السكان، الذين يخشون إغلاقا مماثلا بعد تسجيل إصابات قليلة في المدينة، في تخزين السلع الغذائية بينما شوهدت طوابير طويلة في حي تشاو يانغ لإجراء الفحص الأول من بين ثلاثة فحوص إجبارية أعلنت عنها سلطات المدينة هذا الأسبوع.

وفي حين يبدو حتى الآن أن السلطات في بكين احتوت الفيروس جيدا، تحاول السلطات في شنغهاي تخفيف الإحباط الشديد الذي تسبب فيه إغلاق عام أرغم معظم السكان وعددهم 25 مليون نسمة على البقاء في منازلهم.

وفي مؤتمر صحفي يومي قال كي كيبينغ نائب رئيس حي يانغبو التجاري في شمال شرق شنغهاي إن السلطات تبحث تجزئة المناطق الكبيرة إلى مناطق صغيرة من أجل تطبيق قواعد الإغلاق بصورة أفضل.

وقال كي “يجب إدارة كل تجمع وكل بوابة وكل باب بشكل صارم” مضيفا أن النهج الجديد “سيمنع بصورة أفضل” انتشار الفيروس.

وليس من الواضح ما إذا كان تقسيم الأحياء إلى مناطق مستهدفة سيُطبق في مختلف أنحاء شنغهاي، لكن بعض السكان يأملون في أن يكون من الممكن التوسع في تطبيق تلك الخطط إذا تبين أنها مثمرة في يانغبو.

وقالت امرأة في حي تشانغنينغ في شنغهاي طلبت ألا ينشر اسمها إن الأنباء الواردة من يانغبو منحتها أملا تتعلق به لكنها مع ذلك ليست متأكدة من ما إذا كان يجب أن تصدق هذه الأنباء.

وقالت عبر تطبيق وي تشات للتواصل الاجتماعي “رغم أنني ما زلت محبوسة الآن فأنا أبكي من الفرح”.