المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصادر: إيطاليا تدرس تأميما مؤقتا لمصفاة نفط مملوكة لشركة لوك أويل الروسية

مصادر: إيطاليا تدرس تأميما مؤقتا لمصفاة نفط مملوكة لشركة لوك أويل الروسية
مصادر: إيطاليا تدرس تأميما مؤقتا لمصفاة نفط مملوكة لشركة لوك أويل الروسية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

ميلانو (رويترز) – قال مصدران حكوميان لرويترز إن إيطاليا تدرس تأميما مؤقتا لمصفاة (إيساب) النفطية المملوكة لشركة لوك أويل الروسية كأحد خياراتها إذا فُرضت عقوبات على النفط الروسي.

وقال أحد المصدرين لرويترز إن وزير الصناعة جيانكارلو جورجيتي يعتزم إثارة تأميم إيساب كخيار، عندما يجتمع مجلس الوزراء الإيطالي يوم الخميس.

وقال مكتب جورجيتي إن تأميم مصفاة إيساب ليس في قائمة الاهتمامات حاليا رغم أنه يوجد “قلق بشأن الانعكاسات الاجتماعية على المنطقة” وإن الوزارة تعكف على دراسة الوضع.

وتقع إيساب، التي تشكل حوالي 22 بالمئة من مجمل طاقة التكرير في إيطاليا، في جزيرة صقلية وسيوجه إغلاقها ضربة إلى الوظائف والنمو في المنطقة.

وتشتري إيساب ما بين 30 إلى 40 بالمئة من حاجاتها من اللقيم من روسيا، وتأتي النسبة المتبقية من الأسواق الدولية.

لكن أحد آثار الغزو الروسي لأوكرانيا هو أن إيساب مضطرة للحصول على كل حاجاتها من النفط الخام تقريبا من مالكها الروسي لوك أويل لأن البنوك الدولية لم تعد تزودها بائتمانات.

ولوك أويل غير خاضعة حاليا للعقوبات.

والمصفاة التي توظف حوالي ألف عامل مملوكة لمجموعة ليتاسكو التجارية ومقرها سويسرا التي 89 بالمئة من إنتاجها.

ولم يتسن على الفور الاتصال بممثل لمجموعة ليتاسكو، التي تسيطر عليها لوك أويل، للحصول على تعقيب.