المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الترحيب بأحدث طاقم من رواد الفضاء على متن محطة الفضاء الدولية

SpaceX, de Musk, envía cuatro astronautas a la estación espacial
SpaceX, de Musk, envía cuatro astronautas a la estación espacial   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

كيب كانافيرال (فلوريدا) (رويترز) – وصل أربعة رواد فضاء، هم ثلاثة من إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) وواحدة من وكالة الفضاء الأوروبية، إلى محطة الفضاء الدولية بعد أن التحمت كبسولة شركة سبيس إكس التي تقلهم بالمحطة بعد يومين فقط من عودة أحدث طاقم غادرها إلى الأرض.

وقال معلقو البث الخاص بوكالة ناسا عبر الإنترنت إن وصول كبسولة كرو دراجون يوم الأربعاء إلى المحطة بعد أقل من 16 ساعة من إطلاقها من مركز كينيدي للفضاء في كيب كانافيرال بولاية فلوريدا الأمريكية، يمثل واحدة من أسرع الرحلات التي أطلقتها شركة سبيس إكس المملوكة لإيلون ماسك إلى محطة الفضاء الدولية من الإقلاع إلى الالتحام.

وأفادت ناسا أن الالتحام الآلي بالكامل حدث في حوالي الساعة 7:37 مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (2337 بتوقيت جرينتش) بينما كانت كبسولة كرو دراجون، التي يطلق عليها اسم (فريدم)، والمحطة الفضائية تحلقان على ارتفاع 420 كيلومترا تقريبا فوق منتصف المحيط الهادي.

ويتألف الطاقم من ثلاثة رواد فضاء أمريكيين من ناسا، من بينهم طبيب تحول إلى رائد فضاء وعالمة جيولوجيا متخصصة في الانهيارات الأرضية على كوكب المريخ، بالإضافة إلى رائدة فضاء إيطالية من وكالة الفضاء الأوروبية.

وبعد الالتحام الذي تم قبل موعده المحدد، أمضى أفراد الطاقم ساعتين في إجراء فحوص اعتيادية للتسريب ومعادلة ضغط الغرفة الموجودة بين الكبسولة ومحطة الفضاء الدولية قبل فتح أبواب الدخول.

وكان الفريق الذي سيحلون محله المؤلف من أربعة رواد، هم ثلاثة أمريكيين وألماني من وكالة الفضاء الأوروبية، في استقبالهم بالعناق والمصافحة. ومن المقرر أن ينهي ذلك الفريق مهمته الأسبوع المقبل.

ولم يكن ثلاثة رواد فضاء روس بالمحطة، يستعدون للسير في الفضاء يوم الخميس، حاضرين للترحيب بهم.

وهذه هي المهمة الرابعة التي تطلقها ناسا إلى محطة الفضاء الدولية على متن إحدى مركبات سبيس إكس منذ أن بدأ مشروع الصواريخ الخاص الذي أسسه ماسك، وهو أيضا مالك شركة تسلا، في التحليق برواد فضاء وكالة الفضاء الأمريكية في عام 2020.

وفي المجمل، أطلقت سبيس إكس حتى الآن سبع رحلات فضائية مأهولة بالبشر خلال العامين الماضيين.

ويشمل ذلك رحلة فريق من أربعة أفراد نظمتها شركة أكسيوم سبيس التي تتخذ من هيوستون مقرا، والتي هبطت في المحيط الأطلسي قبالة ساحل فلوريدا يوم الاثنين بعد إقامة لمدة أسبوعين على متن محطة الفضاء الدولية، لتنتهي بذلك أول مهمة رواد فضاء خاصة بالكامل إلى المختبر المداري.