المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تأرجح أسعار النفط في مواجهة مخاوف العرض والطلب

تأرجح أسعار النفط في مواجهة مخاوف العرض والطلب
تأرجح أسعار النفط في مواجهة مخاوف العرض والطلب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – ارتفعت أسعار النفط قليلا لكن أداءها تأرجح يوم الخميس، مع موازنة المستثمرين بين تراجع الإمدادات الروسية واحتمال تضاؤل الطلب على الوقود في الصين.

وارتفعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 17 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 105.49 دولار للبرميل بحلول الساعة 0939 بتوقيت جرينتش. وصعدت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 26 سنتا أو 0.3 بالمئة إلى 102.28 دولار.

وزادت عقود كل من خام برنت والخام الأمريكي 30 سنتا يوم الأربعاء بفعل مخاوف من شح إمدادات النفط العالمية وتراجع آخر في مخزونات نواتج التقطير والبنزين في الولايات المتحدة.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام في الولايات المتحدة ارتفعت بمقدار 692 ألف برميل فقط الأسبوع الماضي، وهو مستوى دون التوقعات، في حين هبطت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل ووقود الطائرات، إلى أدنى مستوى لها منذ مايو أيار 2008.

وقد ينخفض إنتاج النفط الروسي بما يصل إلى 17 بالمئة في عام 2022، وفقا لوثيقة لوزارة الاقتصاد الروسية اطلعت عليها رويترز، في الوقت الذي تواجه فيه البلاد ضغوطا بسبب العقوبات الغربية.

وفي الصين، أغلقت العاصمة بكين بعض الأماكن العامة وزادت الفحوص في أماكن أخرى يوم الخميس مع شروع معظم سكان المدينة البالغ عددهم 22 مليونا في إجراء المزيد من الاختبارات الجماعية لكوفيد-19 بهدف تجنب إغلاق شبيه بالذي شهدته شنغهاي. وتسبب الإغلاق الأخير في تعطيل المصانع وسلاسل التوريد، مما أثار مخاوف بشأن النمو الاقتصادي في البلاد.

وقد يؤدي تباطؤ النمو العالمي بسبب ارتفاع أسعار السلع الأولية واستمرار الصراع الروسي الأوكراني إلى تفاقم مخاوف الطلب على النفط.