المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أدوية الحكمة تخفض توقعات وحدة الأدوية المكافئة

أدوية الحكمة تخفض توقعات وحدة الأدوية المكافئة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – خفضت شركة أدوية الحكمة توقعات المبيعات والأرباح السنوية لثاني أكبر وحداتها يوم الخميس بسبب التأخير المحتمل في إطلاق دواء مكافئ لعلاج اضطرابات النوم، مما أدى إلى انخفاض أسهمها بنحو عشرة بالمئة.

والأدوية المكافئة تحمل نفس تركيبة عقاقير سقطت حقوق ملكيتها.

وتتوقع شركة الأدوية المدرجة في لندن الآن أن تتراوح عائدات وحدتها للأدوية المكافئة بين 710 ملايين دولار و750 مليون دولار لعام 2022، مع هامش ربح تشغيل أساسي حوالي 20 بالمئة.

تأتي التوقعات المعدلة في تناقض صارخ مع بيان للشركة الأسبوع الماضي، عندما توقعت نمو الإيرادات بين ثمانية وعشرة بالمئة عن مبيعات عام 2021 البالغة 820 مليون دولار وتوقعت هامش ربح التشغيل الأساسي في نطاق 24 إلى 25 بالمئة.

وانخفضت أسهم الحكمة، المدرجة على المؤشر فاينانشال تايمز 100 بنسبة 9.6 بالمئة إلى 1667.5 بنس بحلول الساعة 0739 بتوقيت جرينتش وكانت الخاسر الأكبر على مؤشر الأسهم القيادية في بريطانيا.

عزت الحكمة، التي تنتج العديد من الأدوية المكافئة مثل مسكنات الألم والعقاقير المخدرة والمهدئات، تغيير التوقعات إلى قول شركة جاز للأدوية، ومقرها الولايات المتحدة، يوم الأربعاء إنها تتوقع إطلاق نسخة حاصلة على ترخيص من عقار زايرم، وهو علاج للنوم القهري، في أواخر عام 2022 أو ربما حتى في يناير كانون الثاني 2023.

وبموجب اتفاقية لعام 2017 مع شركة جاز، كان لدى الحكمة تاريخ محدد هو الأول من يناير كانون الثاني 2023 لإطلاق الدواء المكافئ لزايرم، أو ربما قبل ذلك، اعتمادا على ظروف السوق. وكانت الحكمة تأمل في إطلاقه في منتصف عام 2022.