المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

زعماء دينيون يحثون البنوك على الكف عن تمويل الأنشطة التي تؤدي إلى تغير المناخ

زعماء دينيون يحثون البنوك على الكف عن تمويل الأنشطة التي تؤدي إلى تغير المناخ
زعماء دينيون يحثون البنوك على الكف عن تمويل الأنشطة التي تؤدي إلى تغير المناخ   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – انضم زعماء مسيحيون ومسلمون ويهود إلى مسؤولي الأمم المتحدة يوم الاثنين في حث المؤسسات المالية على وقف تمويل الأنشطة التي تؤدي إلى تغير المناخ بما في ذلك إنهاء الدعم لمشاريع الوقود الأحفوري الجديدة.

ووقع زعماء مجلس الكنائس العالمي ومجلس حكماء المسلمين ومجلس الحاخامات في نيويورك على بيان قال إن على البنوك وصناديق التقاعد وشركات التأمين “واجبا أخلاقيا” بعدم المساهمة في تغير المناخ بسبب الخطر الذي يمثله على الحياة على الأرض في المستقبل.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش في دعم البيان “لقد ساعد قطاع الخدمات المالية لفترة طويلة على إدمان العالم للوقود الأحفوري”.

وأضاف أن “الواجب العلمي والأخلاقي واضح: يجب ألا يكون هناك استثمار جديد في التوسع في الوقود الأحفوري بما في ذلك الإنتاج والبنية التحتية والتنقيب”.

وقالت الجماعات الدينية إنها ستطلب من مقدمي الخدمات المالية المرتبطين بها وقف استثمارات الوقود الأحفوري واستثمار الأموال بدلا من ذلك في الطاقة المتجددة.