المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير الطاقة السعودي يعزو ارتفاع أسعار الوقود لنقص الاستثمار

وزير الطاقة السعودي يعزو ارتفاع أسعار الوقود لنقص الاستثمار
وزير الطاقة السعودي يعزو ارتفاع أسعار الوقود لنقص الاستثمار   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

الرياض (رويترز) – قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان يوم الاثنين إن الفجوة بين أسعار النفط الخام وأسعار وقود الطائرات والديزل والبنزين تبلغ نحو 60 بالمئة في بعض الحالات بسبب نقص الاستثمار في طاقة التكرير.

وأضاف الأمير، متحدثا في قمة للطيران في الرياض، أن العالم بحاجة إلى النظر في أمن الطاقة والاستدامة والقدرة على تحمل التكاليف إجمالا.

وقال “ارتفعت جميع أنواع وقود التنقل ارتفاعا حادا… والفجوة بين أسعار النفط الخام وهذه المنتجات في بعض الحالات تصل في الواقع إلى 60 في المئة”. ولم يذكر الوزير أرقاما للمقارنة. ولكن على سبيل المثال بلغ متوسط ​​هامش التكرير في شركة بي.بي العملاقة للطاقة 18.9 بالمئة في الربع الأول من العام الحالي مقابل 8.7 بالمئة في الربع الأول من عام 2021. وردا على سؤال حول ما إذا كانت الأحداث الجيوسياسية في أوروبا ستسرع من الانتقال إلى طاقة أنظف أو تعرقله على المدى المتوسط​​، قال الوزير السعودي “أعتقد أنها أعادتنا إلى الواقع بشأن الكيفية التي يمكن أن تقوض بها الظروف الواقعية التي نعيشها التطلعات”

وأضاف أنه حتى قبل الأزمة الأوكرانية، فإن “سيناريو أرض الأحلام حول وصول صافي الانبعاثات إلى الصفر صُدم بالعديد من الحقائق“، بما في ذلك التكلفة.

وعند مناقشة أهداف الاستدامة، استخدم الوزير عبارة “منخفض الكربون” بدلا من “صفر كربون“، قائلا إن هذا هو “الفارق بين أرض الأحلام والواقع”.

وتراجعت السعودية وغيرها من الدول النامية الغنية بالموارد في الأغلب عن الدعوات إلى الابتعاد عن الوقود الأحفوري سريعا، داعية إلى انتقال أكثر تنظيما.