المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بورصة وول ستريت تغلق على خسائر حادة بقيادة أسهم النمو وسط مخاوف الفائدة

بورصة وول ستريت تغلق على خسائر حادة بقيادة أسهم النمو وسط مخاوف الفائدة
بورصة وول ستريت تغلق على خسائر حادة بقيادة أسهم النمو وسط مخاوف الفائدة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلقت بورصة وول ستريت على انخفاض حاد يوم الاثنين تقودها أسهم شركات النمو مع تسجيل عائد سندات الخزانة القياسية الأمريكية لأجل عشر سنوات مستويات مرتفعة جديدة في ثلاثة أعوام ونصف العام وتزايد قلق المستثمرين حيال توقعات أسعار الفائدة.

وأغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 دون مستوى 4000 نقطة للمرة الأولى منذ 31 مارس آذار 2021، متأثرا بخسائر لأسهم شركات كبرى للتكنولوجيا من بينها أبل، وأسهم قطاع الطاقة مع هبوط أسعار النفط.

وسجل عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشرة أعوام أعلى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني 2018 في التعاملات المبكرة.

ويشعر المستثمرون بقلق حيال المدى الذي سيذهب إليه مجلس الاحتياطي الاتحادي في تشديد السياسة النقدية لتهدئة التضخم. وزاد البنك المركزي الأمريكي الأسبوع الماضي سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 50 نقطة أساس.

وبحسب بيانات أولية، أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي منخفضا 132.79 نقطة، أو 3.22 بالمئة، إلى 3990.55 نقطة في حين هوى المؤشر ناسداك المجمع 514.91 نقطة، أو 4.24 بالمئة، لينهي الجلسة عند 11629.75 نقطة.

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي منخفضا 649.52 نقطة، أو 1.97 بالمئة، إلى 32249.85 نقطة.