المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استخراج حفرية سليمة لإكتيوصور من جبل جليدي في باتاجونيا في تشيلي

استخراج حفرية سليمة لإكتيوصور من جبل جليدي في باتاجونيا في تشيلي
بقلم:  Reuters

سانتياجو (رويترز) – نجح علماء من تشيلي في استخراج واحدة من أكثر الحفريات اكتمالا في العالم للزواحف البحرية الشبيهة بالدلافين المسماة (اكتيوصورات) بأجنة سليمة، وذلك من جبل تيندال الجليدي في منطقة باتاجونيا في تشيلي.

وأطلق العلماء على الزواحف البحرية القديمة الحوامل والمحفوظة جيدا اسم “فيونا”. وستساعد الحفرية التي يبلغ طولها أربعة أمتار العلماء على دراسة التطور الجنيني للإكتيوصورات، التي جابت البحار قبل ما بين 90 و250 مليون عام.

وقالت العالمة التي اكتشفت الحفرية جوديث باردو إنها تعود إلى “الإكتيوصور الوحيد الذي تم العثور عليه على كوكب الأرض منذ حقبة ما بين 129 و139 مليون سنة مضت. لذا فهي مهمة للغاية”.

واكتشفت باردو، عالمة الحفريات في مركز أبحاث جايا أنتاركتيكا التابع لجامعة ماجايانس، الحفرية منذ أكثر من عشر سنوات، لكن الظروف المناخية القاسية للموقع والتضاريس الصعبة والمسافة البعيدة جعلت من عملية استخراجها تحديا لوجستيا معقدا.

وأمضى العلماء 31 يوما في استخراج الحفرية التي كان يجب إخراجها بطائرة هليكوبتر من الموقع. ونظرا لأن الحفرية كانت كاملة، قال علماء الحفريات إنهم اضطروا إلى استخراج خمس كتل تزن 200 كيلوجرام للحفاظ على العظام سليمة.

ويتم الآن تحضير الحفرية للعرض في متحف ريو سيكو للتاريخ الطبيعي في جنوب تشيلي.

وقالت باردو إن العلماء اكتشفوا أيضا 23 عينة من الإكتيوصورات خلال الحملة، مما رفع العدد الإجمالي إلى ما يقرب من 100 عينة تم العثور عليها في جبل تيندال الجليدي وجعل المنطقة واحدة من أكثر مواقع الإكتيوصورات المحفوظة جيدا على الكوكب.