المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طيران الإمارات تقلص خسائرها السنوية إلى 1.1 مليار دولار مع انتعاش السفر

طيران الإمارات تقلص خسائرها السنوية إلى 1.1 مليار دولار مع انتعاش السفر
طيران الإمارات تقلص خسائرها السنوية إلى 1.1 مليار دولار مع انتعاش السفر   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

دبي (رويترز) – سجلت شركة طيران الإمارات في دبي يوم الجمعة خسائر سنوية بلغت 1.1 مليار دولار، في تحسن كبير بعد خسارة بلغت 5.5 مليار دولار في العام السابق، حيث تعزز الطلب على السفر الدولي بعد تخفيف الحكومات للقيود المفروضة بسبب جائحة كورونا.

أعلنت الشركة، التي تسير رحلات دولية فقط، قفزة بنسبة 91 بالمئة في الإيرادات إلى 16.1 مليار دولار للسنة المنتهية في 31 مارس آذار بعد أن تضاعف عدد الركاب لثلاثة أمثال إلى 19.6 مليون.

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم في بيان إن تعافي الأعمال تسارعت وتيرته بشكل خاص في النصف الثاني من العام.

وقالت شركة الطيران المملوكة لحكومة دبي إن معدل إشغال المقاعد في الرحلات الجوية بلغ 58.6 بالمئة، ارتفاعا من 44.3 في المئة قبل عام، بينما زاد عدد الوجهات من 120 في بداية السنة المالية إلى أكثر من 140 في 31 مارس آذار.

كانت هذه هي الخسارة السنوية الثانية على التوالي لشركة الطيران والرابعة فقط في تاريخها الذي يمتد 40 عاما تقريبا.

توقعت طيران الإمارات عودة الأرباح في السنة المالية الحالية، في حين قال رئيس مجلس الإدارة الشيخ أحمد اليوم الجمعة إن مجموعة الإمارات، التي تضم شركة الطيران، ستحقق أرباحا أيضا.

وقال الشيخ أحمد “ركزنا هذا العام على استعادة عملياتنا بسرعة وأمان في كل مكان تم فيه تخفيف قيود الجائحة في أسواقنا“، فيما أشار إلى أن المجموعة تتابع عن كثب تأثير ارتفاع أسعار الوقود والتضخم.

وقال عادل الرضا الرئيس التنفيذي للعمليات هذا الأسبوع إنه في حين أن طيران الإمارات تعالج مسألة ارتفاع أسعار الوقود والتضخم، فإن سعر النفط الحالي لا يمكن لشركات الطيران تحمله.

وأضاف أن أسعار تذاكر الطيران سترتفع، على الرغم من أنه سيتعين على شركات الطيران تحمل بعض التكاليف حتى لا تؤثر سلبا على انتعاش السفر.

وأعلنت مجموعة الإمارات عن خسارة قدرها مليار دولار هذا العام، مع ارتفاع الإيرادات بنسبة 86 بالمئة إلى 18.1 مليار دولار. وحققت دناتا للرحلات وخدمات السفر في دبي التابعة للمجموعة أرباحا بقيمة 30 مليون دولار.

قال الشيخ أحمد هذا الأسبوع إنه يأمل في أن تتمكن شركة الطيران بعد السنة المالية الحالية من البدء في سداد 15 مليار درهم (4.1 مليار دولار) التي تلقتها من حكومة دبي خلال الوباء.

ولم تعلن شركة الخطوط الجوية القطرية، وهي الشركة المنافسة الخليجية، عن نتائجها السنوية حتى الآن عن السنة المالية المنتهية أيضا في 31 مارس آذار .

(الدولار = 3.6726 درهم إماراتي)