المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تقول إنها لا تعتزم حجب موقع يوتيوب أو عزل نفسها عن الإنترنت

روسيا تقول إنها لا تعتزم حجب موقع يوتيوب أو عزل نفسها عن الإنترنت
روسيا تقول إنها لا تعتزم حجب موقع يوتيوب أو عزل نفسها عن الإنترنت   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قال مكسوت شادايف، الوزير المسؤول عن التطوير الرقمي في روسيا، يوم الثلاثاء إن بلاده لا تعتزم حظر موقع يوتيوب التابع لشركة ألفابت، الشركة الأم لجوجل، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطوة ستتسبب على الأرجح في معاناة المستخدمين الروس، وبالتالي ينبغي تجنبها.

وحظرت روسيا منصات وسائط اجتماعية أجنبية أخرى، لكن على الرغم من الغرامات والتهديدات التي تعرضت لها شركة يوتيوب على مدار شهور، بسبب عدم حذفها محتوى اعتبرته موسكو غير قانوني وتقييد الوصول إلى بعض وسائل الإعلام الروسية، إلا أنها لم تصل إلى حد توجيه ضربة قاتلة لخدمة الفيديو.

ومع وجود نحو 90 مليون مستخدم شهريا في روسيا، يتمتع موقع يوتيوب بشعبية كبيرة ويلعب دورا مهما في الاقتصاد الرقمي. ورغم أن لروسيا نسخا محلية من وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى، فإنه لم يظهر بعد بديل قابل للتطبيق بمثل حجم يوتيوب.

وقال شادايف، وهو أيضا الوزير المسؤول عن الاتصالات والإعلام، خلال منتدى تعليمي “لا نخطط لإغلاق موقع يوتيوب… قبل كل شيء، عندما نقيد شيئا ما، يجب أن نتأكد من أنه لن يتسبب في معاناة مستخدمينا”.

وقيدت روسيا الوصول إلى تويتر، وكذلك إلى فيسبوك وإنستجرام التابعتين لشركة ميتا بلاتفورمز، في أوائل مارس آذار. وتعهدت في أبريل نيسان بمعاقبة جوجل على حجبها لوسائل إعلام روسية تمولها الدولة على مستوى العالم على موقع يوتيوب، متهمة إياها بنشر أكاذيب عما تسميه روسيا عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا.

وصدر حكم بإدانة شركة ميتا بارتكاب “نشاط متطرف” في مارس آذار، وهو حكم اعترضت عليه الشركة. غير أن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف قال اليوم الثلاثاء إنه لا يستبعد عودة إنستجرام بشرط التزام ميتا بالقوانين الروسية المتعلقة بالمحتوى والمكاتب المحلية.