المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

واردات الصين من النفط السعودي في أبريل تقفز 38٪

واردات الصين من النفط السعودي في أبريل تقفز 38٪
واردات الصين من النفط السعودي في أبريل تقفز 38٪   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أظهرت حسابات لرويترز بناء على بيانات الجمارك الصينية الرسمية أن واردات الصين من النفط الخام من السعودية قفزت 38 بالمئة في أبريل نيسان مقارنة معها قبل عام، لتسجل أعلى حجم شهري منذ مايو أيار 2020.

وبلغت الشحنات السعودية 8.93 مليون طن الشهر الماضي، بما يعادل 2.17 مليون برميل يوميا، بحسب بيانات الإدارة العامة للجمارك الصينية.

كانت المشتريات قد بلغت 1.61 مليون برميل يوميا في مارس آذار و 1.57 مليون برميل يوميا قبل عام.

وارتفعت الواردات من روسيا، ثاني أكبر مورد، بنسبة أربعة بالمئة الشهر الماضي مقارنة معها قبل عام، مع حجز الشحنات قبل تشديد الحكومات الغربية للعقوبات بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا في أواخر فبراير شباط.

وأظهرت البيانات أن شحنات النفط الروسي في أبريل نيسان بلغت إجمالا 6.55 مليون طن، أو 1.59 مليون برميل يوميا، مقارنة مع 1.5 مليون برميل يوميا في مارس آذار و 1.53 مليون برميل يوميا قبل عام.

وزاد إجمالي واردات الصين من النفط الخام الشهر الماضي بنحو سبعة في المئة على أساس سنوي، وهو أول ارتفاع لها في ثلاثة أشهر، على الرغم من أن عمليات الإغلاق الواسعة لمكافحة فيروس كورونا أدت إلى تقليص الطلب على الوقود وخفض إنتاج المصافي.

وأظهرت بيانات يوم الجمعة عدم وجود واردات في أبريل نيسان من إيران. ومع ذلك، من المرجح أن تعلن الجمارك الشهر المقبل عن استيراد ما يقرب من مليوني برميل من النفط الإيراني في مايو أيار، يتم ضخه هذا الأسبوع في مركز للاحتياطي في جنوب الصين.

وعلى الرغم من العقوبات الأمريكية على إيران، استمرت الصين في شراء النفط الإيراني كإمدادات من دول أخرى. وتعادل مستويات الاستيراد تقريبا سبعة بالمئة من إجمالي واردات الصين من النفط الخام.

وأدى النفط الإيراني، الذي غالبا ما يكون سعره أقل من الأنواع المنافسة، إلى تقليص الإمدادات المنافسة بما يشمل الواردات من البرازيل وغرب أفريقيا.

وأبلغت الجمارك عن عدم وجود واردات من فنزويلا، حيث تجنبت شركات النفط الحكومية الشراء منذ أواخر عام 2019 خوفا من الوقوع تحت طائلة العقوبات الأمريكية الثانوية.

وقفزت الواردات من ماليزيا، التي غالبا ما استخدمت كنقطة عبور للنفط القادم من إيران وفنزويلا في العامين الماضيين، بنسبة 84 بالمئة على أساس سنوي إلى 2.165 مليون طن، وهو ثاني أعلى مستوى مسجل على الإطلاق.

وبشكل منفصل، أظهرت بيانات أيضا أن واردات الصين من الغاز الطبيعي المسال الروسي في أبريل نيسان ارتفعت بنسبة 80 بالمئة عنها قبل عام لتصل إلى 462975 طنا، وهي أعلى كمية شهرية في ستة أشهر.

وتراجعت واردات الصين الإجمالية من الغاز الطبيعي المسال الشهر الماضي بنسبة 34.5 بالمئة إلى 4.35 مليون طن، وهو أدنى مستوى منذ مارس آذار 2020 مع تجنب المستوردين الإمدادات الفورية العالمية باهظة الثمن.