المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بورصة وول ستريت تصعد بدعم من مكاسب للبنوك وكبرى شركات التكنولوجيا

بورصة وول ستريت تصعد بدعم من مكاسب للبنوك وكبرى شركات التكنولوجيا
بورصة وول ستريت تصعد بدعم من مكاسب للبنوك وكبرى شركات التكنولوجيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – أغلقت الأسهم الأمريكية مرتفعة يوم الاثنين‭‭ ‬‬بدعم من مكاسب للبنوك وتعافي أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى التي تقود السوق، وذلك في أعقاب أطول سلسلة خسائر أسبوعية لبورصة وول ستريت في أكثر من 20 عاما.

وسجلت المؤشرات الثلاثة الرئيسية للأسهم الأمريكية مكاسب قوية وجاءت الدفعة الأكبر من تعافي أسهم التكنولوجيا وأسهم النمو، وفي مقدمتها أبل ومايكروسوفت.

وجاءت البنوك الحساسة لأسعار الفائدة بين الرابحين بعد أن رفع جيه بي مورجان تشيس اند كو، أكبر بنك أمريكي، توقعاته لدخل الفائدة لعامه الحالي.

ويوم الجمعة الماضي، أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 منخفضا 18.7 في المئة عن مستوى الإغلاق القياسي المرتفع الذي وصل اليه في الثالث من يناير كانون الثاني.

وهزت الأسواق في الأسابيع القليلة الماضية مخاوف حيال استمرار تضخم مرتفع ومحاولات نشطة من مجلس الاحتياطي الاتحادي لكبحه بينما يسعى الاقتصاد العالمي للتغلب على تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا.

وبحسب بيانات أولية، أنهى المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي جلسة التداول مرتفعا 71.46 نقطة، أو 1.83 بالمئة، إلى 3972.82 نقطة في حين صعد المؤشر ناسداك المجمع 182.40 نقطة، أو 1.61 بالمئة، ليغلق عند 11531.91 نقطة.

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي مرتفعا 625.10 نقطة، أو 2.00 بالمئة، إلى 31887.00 نقطة.