المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

في قرار نادر.. الصحة العالمية تندد بعدوان روسيا على أوكرانيا

WHO donors agree to fix 'rotten' funding model
WHO donors agree to fix 'rotten' funding model   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

جنيف (رويترز) – تبنى مجلس منظمة الصحة العالمية يوم الخميس قرارا يندد بالوضع الصحي الطارئ الذي ترتب على الغزو الروسي لأوكرانيا ورفض اقتراحا منافسا قدمته موسكو لا يشير إلى دورها في الأزمة.

وندد الاقتراح الأصلي، الذي قدمته الولايات المتحدة وحوالي 50 دولة أخرى، بممارسات روسيا لكنه لم يصل إلى حد التجميد الفوري لحقوقها في التصويت في المنظمة التابعة للأمم المتحدة وهو ما كان يسعى إليه البعض في وقت سابق.

وأعرب كلا القرارين عن “مخاوف كبيرة بشأن حالة الطوارئ الصحية الجارية في أوكرانيا والمناطق المحيطة“، لكن الاقتراح الذي أيده الغرب ينص على أن حالة الطوارئ “نتجت عن العدوان الروسي على أوكرانيا”.

ووصفت سفيرة أوكرانيا لدى الأمم المتحدة في جنيف يفينيا فيليبينكو الاقتراح الروسي المضاد بأنه “رواية بديلة مشوهة للواقع”. وأضافت “لقد فشل الاتحاد الروسي في محاولته السخيفة لخداع هذا المنتدى”. 

ووصف نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة في جنيف ألكسندر عليموف الاقتراح الغربي بأنه “مسيّس ومنحاز وغير منصف” مقارنة باقتراحه الذي وصفه بانه “بناء”. وأضاف “التلاعب بمنظمة الصحة العالمية غير مقبول”.

وقال رئيس الاجتماع هيروكي ناكاتاني إن القرار تمت الموافقة عليه بأغلبية 88 صوتا مقابل اعتراض 12 وامتناع 53 عن التصويت، مما دفع مؤيدي القرار إلى التصفيق وقوفا ترحيبا بنتيجة التصويت.