المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أبوظبي تقود بورصات الخليج للارتفاع قبل الطرح العام لبروج

أبوظبي تقود بورصات الخليج للارتفاع قبل الطرح العام لبروج
أبوظبي تقود بورصات الخليج للارتفاع قبل الطرح العام لبروج   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – ارتفعت أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج في التعاملات المبكرة يوم الاثنين، مقتفية أثر الأسهم الآسيوية وأسعار النفط، إذ قاد مؤشر أبوظبي المكاسب قبل الطرح العام الأولي لشركة بروج للبتروكيماويات.    ففي أبوظبي، تلقت الأسهم دفعة بصعود سهم بنك أبوظبي الأول 4.4 بالمئة وسهم بنك أبوظبي التجاري 4.3 بالمئة.    وتبيع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) عشرة بالمئة من مشروعها المشترك للبتروكيماويات مع بورياليس النمساوية المعروف باسم بروج، في أكبر طرح عام أولي لها على الإطلاق.     وارتفع سهم أدنوك للحفر بنسبة 2.9 في المئة إذ أعلنت الشركة عن استحواذها على اثنتين من منصات الحفر البحرية المميزة.    وصعد المؤشر السعودي الرئيسي 1.6 بالمئة، وارتفع سهم مصرف الراجحي بنسبة 3.4 بالمئة، بينما زاد سهم شركة جبل عمر للتطوير بواقع 4.6 بالمئة بعد أن سجلت الشركة انخفاضا في الخسائر المتراكمة.    وارتفعت أسعار النفط، المحفز الرئيسي للأسواق المالية في الخليج، مسجلة أعلى مستوياتها منذ أكثر من شهرين، فيما انتظر المتعاملون لمعرفة ما إذا كان الاتحاد الأوروبي سيتوصل لاتفاق بشأن حظر واردات النفط الروسي.    وارتفع المؤشر الرئيسي في دبي 1.5 بالمئة بقيادة إعمار العقارية التي قفز سهمها 3.4 بالمئة.    ومن المنتظر أن ترتفع أسعار المنازل في دبي خلال العامين المقبلين، مدفوعة بالطلب من المستثمرين الأجانب، وفقا لاستطلاع أجرته رويترز لمحللين حذروا أيضا من أن ارتفاع أسعار الفائدة والافتقار إلى منازل ميسورة التكلفة يمكن أن يحد من النشاط.    وارتفع المؤشر القطري بنسبة 0.1 في المئة.    وقال محافظ مصرف قطر المركزي الشيخ بندر بن محمد بن سعود آل ثاني في مؤتمر صحفي يوم الأحد في الدوحة إن الناتج المحلي الإجمالي لقطر سينمو 3.5 بالمئة في 2022.    وكانت وكالة فيتش للتصنيفات الائتمانية توقعت في أبريل نيسان أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي لقطر 3.2 بالمئة في 2022، ارتفاعا من 1.6 بالمئة في 2021، في انعكاس لزيادة الناتج بسبب كأس العالم لكرة القدم التي تستضيفها البلاد في نوفمبر تشرين الثاني وديسمبر كانون الأول، فضلا عن التعافي بعد جائحة فيروس كورونا.