المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يجتمع مع رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي لمناقشة أعلى مستوى للتضخم في 40 عاما

بايدن يجتمع مع رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي لمناقشة أعلى مستوى للتضخم في 40 عاما
بايدن يجتمع مع رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي لمناقشة أعلى مستوى للتضخم في 40 عاما   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – اجتمع الرئيس الأمريكي جو بايدن مع رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول يوم الثلاثاء لمناقشة تضخم تاريخي يستنزف القدرة الشرائية للأمريكيين.

والاجتماع هو الأول منذ أن صادق مجلس الشيوخ الأمريكي في وقت سابق هذا الشهر على بقاء باول في منصبه لفترة ثانية. ويأتي بينما يسعى بايدن لخفض تكاليف البنزين والغذاء والسلع الاستهلاكية التي أرسلت التضخم إلى أعلى مستوياته في 40 عاما.

وفي تعليقات مقتضبة قبيل الاجتماع، قال بايدن إنه يجتمع مع باول ووزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين “لمناقشة أهم أولوياتي.. وهي معالجة التضخم.”

وأضاف أن خطته للتعامل مع التضخم “تبدأ باقتراح بسيط: احترام مجلس الاحتياطي الاتحادي.. احترام استقلال مجلس الاحتياطي الاتحادي، وهو ما فعلته وما سأواصل عمله.”

ورفع مجلس الاحتياطي معدلات الفائدة بالفعل بمقدار 75 نقطة أساس هذا العام في إطار معركته لخفض التضخم. ويقول معظم صانعي السياسة النقدية بالبنك المركزي الأمريكي إنهم يتوقعون أن يواصل زيادة معدلات الفائدة حتى تصل إلى حوالي 2.5 بالمئة بحلول نهاية هذا العام، وما بعده إذا لزم الأمر.

وتشمل الزيادات المزمعة للفائدة زيادة قدرها 50 نقطة أساس في كل من اجتماعي مجلس الاحتياطي الاتحادي في يونيو حزيران ويوليو تموز.