المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يوافق على منفذ شحن محمول موحد في ضربة لشركة أبل

الاتحاد الأوروبي يوافق على منفذ شحن محمول موحد في ضربة لشركة أبل
الاتحاد الأوروبي يوافق على منفذ شحن محمول موحد في ضربة لشركة أبل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

بروكسل (رويترز) – يتعين على شركة أبل تغيير سلك التوصيل لشحن هواتفها المباعة في أوروبا بحلول عام 2024 بعد أن وافقت دول الاتحاد الأوروبي والمشرعون يوم الثلاثاء على منفذ شحن موحد للهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية والكاميرات.

جاء التدخل السياسي، الذي قالت المفوضية الأوروبية إنه سيجعل الحياة أسهل بالنسبة للمستهلكين ويوفر لهم المال، بعد أن فشلت الشركات في التوصل إلى حل معا.

وظل الاتحاد الأوروبي يضغط على مدى أكثر من عقد من أجل توحيد شواحن الهواتف المحمولة، مدفوعا إلى ذلك بشكاوى مستخدمي هواتف آيفون وأندرويد من اضطرارهم لتبديل الشواحن المختلفة باختلاف أجهزتهم.

ويتم شحن أجهزة آيفون باستخدام كابل لايتنينج، بينما تستخدم الأجهزة التي تعمل بنظام أندرويد كابل يو.إس.بي-سي.

ولم ترد الشركة على الفور على طلب للتعليق. وكانت أبل حذرت في وقت سابق من أن الاقتراح سيضر بالابتكار ويتسبب في تكدس تلال من النفايات الإلكترونية.

لكن بالرغم من ذلك ارتفعت أسهمها بنسبة 0.9 بالمئة في التعاملات الصباحية في نيويورك.

وقال محللون إن هذه الخطوة قد تصبح عاملا محركا للمبيعات بالنسبة لشركة أبل في عام 2024، من خلال تشجيع المزيد من الأوروبيين على شراء أحدث الأجهزة بدلا من التي لا تعتمد على كابل يو.إس.بي-سي.

وقال أنجيلو زينو، وهو محلل أبحاث لدي (سي.إف.آر.إيه)، إن من الممكن أن يقنع ذلك المستهلكين بشراء هاتف جديد أحدث في وقت أقرب.