المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مؤشر الأسهم القيادية في مصر يتفوق على نظرائه في المنطقة، والسعودية وأبوظبي تتراجعان

مؤشر الأسهم القيادية في مصر يتفوق على نظرائه في المنطقة، والسعودية وأبوظبي تتراجعان
مؤشر الأسهم القيادية في مصر يتفوق على نظرائه في المنطقة، والسعودية وأبوظبي تتراجعان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من محمد إدريس

(رويترز) – تفوق أداء مؤشر الأسهم القيادية المصرية على بقية مؤشرات الأسهم في المنطقة يوم الأربعاء ليغلق مرتفعا في حين تراجعت البورصة السعودية مع هبوط أسهم القطاع المالي وقطاع البتروكيماويات.

وعلى الرغم من ارتفاع الأسهم الآسيوية ليل الثلاثاء في أعقاب مكاسب وول ستريت اضطربت اتجاهات بقية الأسواق وهبطت أغلب مؤشرات الأسهم الأوروبية.

وأغلق المؤشر الرئيسي في بورصة دبي على ارتفاع 0.7 بالمئة مع صعود سهم الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) 0.8 بالمئة. وقفز سهم العربية للطيران 2.1 بالمئة.

وكان سهم إعمار العقارية أكبر رابح على المؤشر بصعوده 2.1 ف المئة بعد أن عدًلت مؤسسة موديز للتصنيف الائتماني توقعاتها للسهم من سلبي إلى مستقر.

وهبط المؤشر الرئيسي بالبورصة السعودية 0.5 بالمئة مع نزول سهم مصرف الراجحي 1.2 بالمئة وسهم مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية 1.9 بالمئة.

وفي سوق أبوظبي، تراجع المؤشر الرئيسي 0.3 بالمئة مواصلا خسائره للجلسة السادسة مع هبوط سهم فرتيجلوب بأكثر من اثنين بالمئة.

لكن سهم العالمية القابضة ارتفع 0.2 بالمئة بعد قرار وحدتها آي..إتش.سي فود هولدينجز شراء حصة 25 بالمئة في إنفكتس تريدنج.

وخارج منطقة الخليج، صعد مؤشر الأسهم القيادية في البورصة المصرية 1.9 بالمئة، في أكبر زيادة يومية منذ 13 يوليو تموز، مع ارتفاع سهم البنك التجاري الدولي 1.6 في المئة. وقفز سهم المجموعة المالية هيرميس 4.6 بالمئة.

وفي بورصة الدوحة، أغلق المؤشر الرئيسي للأسهم القطرية مستقرا.