المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

صعود أسعار النفط على الرغم من ارتفاع المخزونات الأمريكية

صعود أسعار النفط على الرغم من ارتفاع المخزونات الأمريكية
صعود أسعار النفط على الرغم من ارتفاع المخزونات الأمريكية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من أحمد غدار

(رويترز) – ارتفعت أسعار النفط يوم الأربعاء، على الرغم من زيادة مرجحة في المخزونات الأمريكية، مع تخفيف قيود كوفيد-19 في الصين وإضراب محتمل لعمال النفط في النرويج.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أغسطس آب 1.32 دولار بما يعادل 1.1 بالمئة إلى 121.89 دولار للبرميل بحلول 1213 بتوقيت جرينتش.

وبلغت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 120.80 دولار للبرميل، بزيادة 1.39 دولار بما يعادل 1.2 بالمئة.

وقال جيوفاني ستونوفو المحلل لدى يو.بي.إس “على الرغم من أن تقرير معهد البترول الأمريكي أظهر زيادة مخزونات النفط الخام ومنتجاته ارتفعت أسعار النفط مدعومة بتوقعات تخفيف قيود كوفيد في الصين وهو ما يعني زيادة الطلب والواردات هذا الصيف”.

ويعتزم عدد من عمال النفط النرويجيين الإضراب اعتبار من 12 يونيو حزيران بسبب الأجور مما يهدد بوقف إنتاج جزء من الخام.

ومن المقرر أن تعلن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية مستويات المخزونات الأمريكية في الأسبوع الماضي في الساعة 1430 بتوقيت جرينتش.

ومع ذلك، أظهرت أرقام من معهد البترول الأمريكي أن مخزونات المنتجات الخام والنفطية في الولايات المتحدة ارتفعت الأسبوع الماضي.

ولا تزال الإمدادات العالمية للخام والمنتجات النفطية شحيحة، مما يعزز من هوامش أرباح مصافي التكرير الآسيوية التي تعتمد على الديزل إلى مستويات قياسية، في حين تعرقل العقوبات الغربية الصادرات من روسيا المنتج الرئيسي.

وقال الرئيس التنفيذي لمؤسسة ترافيجورا العالمية لتجارة السلع الأولية إن أسعار النفط قد تصل قريبا إلى 150 دولارا للبرميل وترتفع على نحو أكثر هذا العام، مع انهيار الطلب على الأرجح بحلول نهاية العام.

تعمل معظم المصافي على مستوى العالم بالفعل بما يقرب من طاقتها القصوى لتلبية الطلب المتزايد بعد التعافي من الجائحة وتعويض الإمدادات الروسية.