المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع الذهب مع ارتفاع الدولار والعوائد في ظل ترقب بيانات التضخم

تراجع الذهب مع ارتفاع الدولار والعوائد في ظل ترقب بيانات التضخم
تراجع الذهب مع ارتفاع الدولار والعوائد في ظل ترقب بيانات التضخم   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – انخفضت أسعار الذهب يوم الأربعاء مع ارتفاع الدولار وعوائد سندات الخزانة الأمريكية مع ترقب صدور آخر بيانات عن التضخم قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي هذا الشهر المتعلق بالسياسة النقدية.

وتراجع الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1850.50 دولار للأوقية بحلول الساعة 1155 بتوقيت جرينتش، مبقيا على التحرك داخل نطاق ضيق نسبيا، بينما طرأ تغير طفيف على العقود الآجلة الأمريكية للذهب لتصل إلى 1853.40 دولار.

وقال أولي هانسن المحلل في ساكسو بنك “المعنويات مشوشة تماما وهذا يقود إلى ذلك التداول الجانبي“، مضيفا أن الذهب يحتاج إلى كسر حاجز 1870 دولار لكسب بعض الزخم الجديد.

وأضاف “التطورات في كل من عوائد الخزانة والدولار ليست مواتية (للذهب) … لكن في مقابل ذلك، لدينا خفض البنك الدولي لتوقعات النمو العالمي لنضعه في الحسبان”.

كان البنك الدولي خفض يوم الثلاثاء توقعاته للنمو في عام 2022 بنحو الثلث وحذر من ارتفاع مخاطر الركود التضخمي، مما يوفر بعض الدعم للذهب باعتباره من الأصول التي تعتبر ملاذات آمنة للقيمة.

في الوقت نفسه، قد توفر بيانات أسعار المستهلكين الأمريكية يوم الجمعة مؤشرات على ما إذا كان مجلس الاحتياطي الاتحادي سيستمر في سياسة رفع أسعار الفائدة.

ساعدت التوقعات برفع المجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة في اجتماعه هذا الشهر مؤشر الدولار على الارتفاع بنسبة 0.2 بالمئة، وأبقى عوائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات بالقرب من المستوى الرئيسي بنسبة ثلاثة بالمئة.

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، انخفض سعر الفضة 0.9 بالمئة إلى 22.00 دولارا للأوقية، وتراجع البلاتين نصف بالمئة إلى 1005.89 دولار، وهبط البلاديوم 0.9 بالمئة إلى 1965.31 دولار.