المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط ينخفض عند التسوية بفعل قيود جديدة في الصين لاحتواء كورونا

النفط ينخفض عند التسوية بفعل قيود جديدة في الصين لاحتواء كورونا
النفط ينخفض عند التسوية بفعل قيود جديدة في الصين لاحتواء كورونا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – تراجعت أسعار النفط يوم الخميس لكنها لا تزال قرب أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر بعد أن فرضت أجزاء من شنغهاي إجراءات إغلاق جديدة لاحتواء كوفيد-19، إذ ساهمت المكاسب القوية في أسعار المنتجات المكررة في استمرار صعود الخام.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت لشهر أغسطس آب 51 سنتا توازي 0.4 في المئة لتبلغ عند التسوية 123.07 دولارا للبرميل، بينما خسر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لشهر يوليو تموز 60 سنتا أو 0.5 في المئة إلى 121.51 دولار للبرميل.

وارتفعت أسعار النفط على نحو مطرد خلال الشهرين الماضيين، مدفوعة بالزيادات الكبيرة في أسعار المنتجات المكررة بسبب شح المعروض فضلا عن الطلب المتزايد.

وفي جميع أنحاء العالم، أغلقت بعض المصافي منشآت كما أن الطاقة الإنتاجية محدودة بسبب انخفاض النشاط في روسيا، أكبر مصدر للنفط الخام والوقود في العالم، في أعقاب غزوها لأوكرانيا.

وفي غضون ذلك، تستمر ذروة الطلب على البنزين في الصيف في الولايات المتحدة في تعزيز أسعار النفط الخام. وشاركت الولايات المتحدة ودول أخرى في سلسلة من عمليات السحب من الاحتياطيات الاستراتيجية، لكن كان لها تأثير محدود حتى الآن مع ارتفاع إنتاج الخام العالمي ببطء شديد.

وأظهرت بيانات حكومية يوم الأربعاء انخفاض مخزونات البنزين الأمريكية بشكل غير متوقع الأسبوع الماضي، مما يشير إلى صمود الطلب على وقود السيارات خلال ذروة فترة القيادة على الرغم من ارتفاع أسعار البنزين بشدة.

وفيما يعطي دفعة لأسعار الخام أيضا، قفزت صادرات الصين في مايو أيار 16.9 في المئة عن العام السابق، إذ سمح تخفيف قيود كوفيد-19 لبعض المصانع باستئناف التشغيل. وهذا أسرع نمو منذ يناير كانون الثاني من هذا العام ويتجاوز مثلي توقعات المحللين.

غير أن أجزاء من شنغهاي بدأت فرض قيود إغلاق جديدة يوم الخميس، إذ تلقى سكان منطقة مينهانج أوامر بالبقاء في منازلهم لمدة يومين للسيطرة على مخاطر انتقال العدوى.